التغيير: مقابر حلة حمد شيعت جماهير كبيرة من قيادات واعضاء الحزب الشيوعي السوداني وقوى الاجماع الوطني والحركة الشعبية شمال القيادي بالحزب الشيوعي سعودي دراج في موكب مهيب عصر أمس الى مقابر حلة حمد بالخرطوم بحري.

وحمل المشيعون جثمان الراحل من منزله بديوم بحري شرق سوق سعد قشرة الى المقابر وسط هتافات داوية (عاش كفاح الطبقة العاملة، وعاش كفاح الحزب الشيوعي، وارقد بسلام يا سعودي يا مناضل، وماك الوليد العاق لاخائن ولا سراق ) .

وحمل الموكب المهيب رايات وأعلام الحزب الشيوعي وسط أصوات النحاس الداوية.وهم يودعون الراحل سعودي دراج الي تم إنتخابه عضواً باللجنة المركزية بالحزب الشيوعي في المؤتمر الرابع عام 1967م حتى المؤتمر الخامس في العام 2009م.

وكان الفقيد من رواد فرق الجاز سنة 1952م مع الفنانين عثمان ألمو وأحمد مرجان- وشرحبيل أحمد، ويعتبر دراج من أمهر وأحرف لاعبي كرة القدم فقد صال وجال (سعودي) في ملاعب كرة القدم حيث لعب لفريق التحرير البحراوي،وكان الراحل من قيادات مصلحة الأشغال والمخازن والمهمات.

وكان سعودي مرشحا للحزب في الدائرة الجغرافية الديوم بحري سنة 1986م،ويمتاز المناضل سعودي دراج بروح النكتة والدعابة وهو أحد ظرفاء المدنية مثل الفنان عبد العزيز محمد دواؤد والبروفيسورعلي المك.

ونعت قوى الاجماع الوطني بمدينة بحري الفقيد سعودي دراج ووصفته بالمناضل الجسور وصاحب العطاء الوافر، واقترحت تسمية الشارع الرئيسي الذي يمر امام منزله بشارع سعودي دراج “وفاءًا وعرفاناً لنضاله وجسارته”