التغيير : وكالات وعدت الحكومة السودانية، بتوفير الظروف الاستثمارية المناسبة للشركات الصينية التي ترغب في الاستثمار في السودان، وأعلنت التزامها بتوفير الحماية الأمنية اللازمة للعاملين في مجالات الصناعة والنفط والمعادن، بينما التزمت بكين بدفع التعاون الاقتصادي مع الخرطوم. 

وعقد وزراء القطاع الاقتصادي المشاركون في زيارة وفد الحكومة السودانية وحزب المؤتمر الوطني، بقيادة مساعد الرئيس إبراهيم غندور نائب رئيس المؤتمر الوطني للصين، عدة لقاءات في المجال الاقتصادي في إطار الحوار الاستراتيجي بين الدولتين.


وكشف وزير المالية السوداني بدرالدين محمود، عن اتفاق بين الحكومتين السودانية والصينية، على توقيع مذكرة تفاهم لاستخدام اليوان الصيني في الدفع في عمليات التجارة والاستثمار بين البلدين، واتفاقية للدفع المشترك يستخدم فيها الجنيه السوداني واليوان معاً.