كوبري المنشية: عمر الجاك اتهمت جهات حكومية جيوشا من " الجقور والفئران " بتخريب جسر المنشية وغيرت من روايتها الأولى برد السبب إلى تحول مجرى النيل الأزرق بسبب الأمطار والفيضانات في العام الماضي.

وكان الجسر قد افتتح في عام 2006 على النيل الأزرق، في وقت لا تزال فيه جسور مثل “كوبري النيل الأبيض” تعمل منذ عام 1907، حيث نُقلت من الهند إلى السودان بعد ان استخدمت هناك مائة عام، مما يعزز من شبهات الفساد ومخالفة المواصفات في تشييد الجسور والطرق في السودان.

  ونقلت صحيفة ” الدار ” على لسان مسؤولين أن  ” هناك جيوشا واعدادا هائلة من الجقور والفئران تقطن في الجانب الشمالي الغربي للكوبري وحتي موقع الكافتريا من الناحية الغربية.

وفي ذات السياق كشف المهندس طارق شاكر عباس مدير الادارة العامة للشئون الفنية بهيئة الطرق والجسور بولاية الخرطوم بان الفترة الزمنية لصيانة كوبري المنشية هي حوالي 22 يوما..

. وقال المهندس طارق شاكر في تصريحات صحفية من علي سطح الكوبري عصر امس الأول  بان الصيانة الان تجري من خلال التصميمات الهندسية التي عقدوا لها جلسات مع كبار الخبراء والفنيين وان التأثير كان جزئيا في رابط الكوبري وذلك بسبب الفيضان للعام 2014 والذي حدثت فيه الذروة علي مرتين وان الفيضان احدث نخرا في الطريق الذي ادي الي خلل في بعض المواد المكونة للطبقات الاساسية للطريق.

وقال “ان الفرق الفنية توصلت الي الحل وهو عمليات الصيانة الكاملة التي تجري الان وتم فتح مساحات لمرور العربات اثناء فترة الصيانة وان الفرق اضطرت ان تغلق الطريق لمدة 5  ايام كاملة وتم تقليل تلك الفترة الى ثلاثة ايام بفضل الجهود التي بذلت.