الخرطوم:التغيير جددت السلطات السودانية أمس حبس رئيس تحالف قوى الاجماع الوطني فاروق أبوعيسى ورئيس كونفدرالية منظمات المجتمع المدني الدكتور أمين مكي مدني لمدة أسبوعين.

وقال المحامي نبيل اديب في حديثه مع “التغيير الاليكترونية”  امس “إن النيابة طلبت تجديد الحبس للمتهمين لمدة اسبوعيين حتي تتمكن من إكمال التحري”. وأوضح “ان السلطات طلبت مضاهاة خط المتهمين بالرغم من اعتراف المتهمين بتوقيعهما”..وكان وزير العدل محمد بشارة دوسة، قد نفى الاسبوع الماضي، إصدار وزارته لأي مذكرة قانونية لملاحقة رئيس حزب الأمة القومي، الصادق المهدي، ورئيس حركة تحرير السودان مني أركو مناوي.

الجدير بالذكر ان السلطات الأمنية كانت قد إعتقلت  أبوعيسى ومدني، السادس من ديسمبر الماضي، اثر عودتهما للخرطوم بعد التوقيع على “نداء السودان” مع الجبهة الثورية وحزب الأمة القومي، نيابة عن قوى الاجماع الوطني ومنظمات المجتمع المدني.