التغيير : الخرطوم  نقلت السلطات السودانية رئيس التجمع المعارض فاروق ابوعيسي المعتقل قبل شهرين الى مستشفي الشرطة بعد تدهور صحته. 

وقال محامي هيئة الدفاع عنه معز حضرة ” للتغيير الالكترونية ” الأربعاء ان السلطات الأمنية نقلت موكله الى مستشفى الشرطة في الخرطوم بعد ان تدهورت صحته بشكل كبير.

وأوضح ان السلطات رفضت طلبا لنقل ابوعيسي الى احدى المستشفيات الخاصة وعلى نفقته لتقديم رعاية صحية افضل له ” ظل فاروق ابو عيسي يرفض وباستمرار ان يتم نقله للمستشفى لتلقي العلاج بالرغم من تدهور صحته. ولكننا تقدمنا بهذا الطلب خوفا علي صحته”. واضاف يقول ” حتي المعتقل الاخر امين مكي مدني كبير في السن وهو يعاني من بعض الأمراض .

وطالبت هيئة الدفاع عن المعتقلين مؤخراً بضرورة إطلاق سراح موكليهم لعدم وجود ادلة على التهم الموجهة اليهم. وقالت انه لا يوجد مسوغ قانوني لاستمرار اعتقال ابوعيسي ومدني بعد انتهاء التحري معهم. الا ان السلطات قالت انها مازالت تحتاج مزيدا من الوقت للتحري معهم. 

كما قال التحالف الوطني المعارض انه يحمل السلطات السودانية مسئولية حدوث اي مكروه للمعتقلين بعد ان منعتهم من حقوقهم في تلقي العلاج اثر تدهور صحتهما خلال فترة الاعتقال التي استمرت لاكثر من شهرين.