التغيير: وكالات كشف رئيس الهيئة التشريعية القومية "البرلمان السودانى" الفاتح عز الدين،عن أن البرلمان المقبل سيكون تأسيسيا بمشاركة 29 حزبا سياسيا لوضع لبنات دستور السودان الدائم. 

وقال الفاتح عز الدين فى تصريح صحفى اليوم الجمعة، “أن الحوار الوطنى ليس بالضرورة أن يفضى لمشاركة سياسية”، محذرا القوى السياسية من انزلاق السودان إلى مصير العراق وسوريا، وطالب بتقديم الأمن الوطنى على الذات والمصالح الضيقة والأفكار الضعيفة- على حد تعبيره-. وكشف رئيس البرلمان السوداني، عن تشكيل لجنة قومية من كافة القوى السياسية تطوف على قوى المجتمع المدنى وولايات السودان المختلفة وقواه الحية للمساهمة فى وضع لبنات دستور السودان الدائم حتى لا يقع الناس فى مغالبة ومغالطة حسب قوله.

يذكر ان السودان مقبل على انتخابات عامة في ابريل 2015 في ظل مقاطعة القوى السياسية الرئيسة في البلاد لها بسبب غياب الحريات العامة وسيطرة حزب المؤتمر الوطني على مفاصل الدولة وهو ما سيمكنه من تزوير الانتخابات، حسب احزاب المعارضة.