التغيير : سودان تربيون كرر الإتحاد الاوربي دعوته الحكومة السودانية للإفراج عن المعتقلين السودانيين فيما كشفت أسرة فرح عقار المعتقل منذ الثالث من ديسمبر الماضي عن معاناته من وضع صحي، معقد بعد تأثر عينيه بالاضاءة المستمرة.

وبحسب بيان عن البعثة الأوربية في الخرطوم فان المستشارين السياسيين والدبلوماسيين من دول الاتحاد الأوروبي الأعضاء التقوا الأربعاء الماضي ممثلي حزب الأمة القومي وفريق الدفاع عن كل من أمين مكي مدني وفاروق أبو عيسى بمقر بعثة الاتحاد الاوروبي في الخرطوم.

واعتقل جهاز الأمن والمخابرات كلا من رئيس تحالف قوى الإجماع الوطني فاروق أبوعيسى ورئيس كونفيدرالية منظمات المجتمع المدني أمين مكي مدني وفرح عقار المرشح السابق للحزب الحاكم بولاية النيل الأزرق، ومدير مكتبه، فور وصولهم الخرطوم قادمين من أديس أبابا حيث وقعوا هناك اتفاق “نداء السودان” مع الجبهة الثورية وحزب الأمة القومي في الثالث من ديسمبر الماضي.

وقال البيان الأوروبي، السبت، ان الدبلوماسيين الاوروبيين، إطلعوا، على الجوانب القانونية والسياسية للإجراءات ضد السجناء السياسيين والأحزاب السياسية، فضلا عن الإغلاقات الأخيرة ضد منظمات المجتمع المدني في السودان.

ونفذ الأمن السوداني السوداني، خلال الأسابيع الماضية حملات مكثفة أغلق بموجبها نحو 12 مركز ثقافيا تحت ذرائع مختلفة كان آخرها الغاء تسجيل اتحاد الكتاب السوداني كما أغلق مركز الاستاذ محمود محمد طه. وسبقه باغلاق مركز على الزين وغيره.

الى ذلك أشارت أسرة المعتقل فرح إبراهيم عقار في بيان تلقته “سودان تربيون” الى ان تدهور وضعه الصحي دفع جهاز اﻻمن لتحويله بصورة عاجلة الثلاثاء الماضية الي المستشفي واتخاذ قرار مستعجل باجراء عمليه في عينيه من دون ابلاغ اسرته.

وأكدت الاسرة ان عقار رفض اجراء العملية على يد طاقم طبي يتبع لجهاز الأمن، وطلب استدعاء من يثق فيهم من اخصائي العيون لكن طلبه قوبل بالرفض.