التغيير : جنوب السودان  أمهلت بريطانيا والنرويج والولايات المتحدة طرفي النزاع في جنوب السودان شهرا للتوصل الى اتفاق سلام شامل ونهائي بينهما. 

وقالت الدول الثلاث خلال بيان مشترك واطلعت عليه ” التغيير الالكترونية ” انها تأمل في ان يتوصل طرفا النزاع الى اتفاق ينهي الحرب ويفتح المجال للسلام والمصالحة الوطنية. 

ووقع الرئيس سلفاكير ميارديت ونائبه السابق وزعيم المتمردين رياك مشار على اتفاق لتقاسم السلطة في الاسبوع الماضي في العاصمة الإثيوبية اديس ابابا تحت وساطة دول ” ايغاد” وتحت تهديدات أفريقية ودولية بفرض عقوبات على الطرفين. 

 

ودعت ايغاد سلفا ومشار الى إكمال الاتفاق وبشكل نهائي خلال جولة مباحثات جديدة في نهاية الشهر الجاري. 

 

ونص الاتفاق الذي حمل رقم سبعة على تكوين حكومة وحدة وطنية برئاسة سلفاكير على ان يتولى مشار نائب الرئيس وبصلاحيات واسعة. 

 

وحثت أوسلو ولندن وواشنطن الفرقاء في جنوب السودان على استثمار “الفرصة المواتية” وتقديم التنازلات من اجل الوصول الى سلام دائم. 

وادى النزاع المستمر منذ ١٣ شهرا في جنوب السودان الى مقتل وجرح عشرات الالاف من الأشخاص وتشريد الملايين.