التغيير : اليوم التالى أعلن رئيس مجلس إدارة صحيفة (الصيحة)، الطيب مصطفى، تعليق صدور الصحيفة إحتجاجاً على خضوعها إلى رقابة قبلية يومية.

وقال الطيب فى تصريحات صحفية إن تعليق الصدور سينفذ خلال الأيام المقبلة وسيستمر إلى حين رفع الرقابة القبلية عن الصحيفة. وذكر أنهم تلقوا تعليمات مشددة بعدم تناول قضايا الفساد والحوار الوطنى والإنتخابات بالنقد ، وأكد أن الرقابة القبلية طالت كل شئ إلى درجة منعه من الكتابة عن ملف جسر المنشية وبعض القضايا الإجتماعية التى لا تمت إلى السياسة بصلة على الرغم من التصريحات الصادرة من نائب الرئيس برفع الرقابة القبلية عن الصحف ، وأشار الطيب إلى أن كل تعهدات الحكومة بضمان حرية الصحافة وإيقاف الرقابة ضاعت هباءً منثوراً ، وأكد أن صحيفته ظلت تتعرض لمضايقات مستمرة ورقابة يومية دفعتهم إلى إتخاذ قرار تعليق صدور الصحيفة إلى حين توافر الحريات اللازمة لعمل الصحافة.

 وأشار رئيس مجلس إدارة صحيفة (الصيحة) إلى أن قرار تعليق صدور الصحيفة لا علاقة له بالحكم القضائى الذى أصدرته المحكمة العليا قبل أيام ، وقضى برد أسهمه فى صحيفة (الإنتباهة) ، وجدد إلتزامه بعدم تولى رئاسة مجلس إدارة  (الإنتباهة) بعد أن أجبر على التخلى عن المنصب سابقاً ، وأكد رفضه الكتابة فيها كى لا ينالها ما حاق بـ (الصيحة).