التغيير : الخرطوم قال حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان انه سيتخذ خطوات قانونية وحاسمة ضد أي جهة تريد عرقلة الانتخابات، وأكد في الوقت ذاته، أن اعتقال قادة المعارضة له علاقة بالعملية الانتخابية. 

وقال مصطفي عثمان اسماعيل رئيس القطاع السياسي بالحزب خلال مؤتمر صحافي بالخرطوم الاثنين “ان الانتخابات ستقام في مواعيدها وان اي محاولة لعرقلتها ستواجه بالحسم الشديد”. وأشار الى أن السلطات ليس لديها مانع في مقاطعة المعارضة للانتخابات في حال كانت المقاطعة سلمية. وقال اسماعيل “ان الأجهزة الأمنية إعتقلت قيادات المعارضة فاروق ابوعيسي وأمين مكي مدني والفرح عقار ، بعد ورود معلومات عن تكوينهم لخلايا تهدف إلي عرقلة العملية الانتخابية. لكنه عاد وقال “ان النيابة مازالت تباشر التحري معهم، وأنها ستطلق سراحهم ان وجدت ان الأدلة غير كافية”.

وأوضح الامين السياسي للحزب الحاكم في السودان ان برنامج حزبه خلال الانتخابات يتركز حول استكمال الحوار الوطني والانفتاح علي العالم الخارجي وتحقيق السلام والحفاظ علي الهوية الوطنية وهيبة الدولة. وأكد ان الانتخابات ستقام في منطقتي حلايب وأبيي، المتنازع عليهما بين السودان ، و دولة مصر ، و دولة جنوب السودان .