التغيير : جوبا اتهمت حكومة جنوب السودان المتمردين الذين يقودهم نائب الرئيس السابق رياك مشار بقصف مواقعهم في مدينة بانتيو عاصمة ولاية الوحدة.  

وقال المتحدث باسم “الجيش الشعبي” فيليب اغوير في تصريحات صحافية الثلاثاء “ان مواقع تتبع للجيش تعرضت للقصف العنيف هذا الصباح دون الحديث عن وقوع ضحايا.

وفيما لم يعلق المتحدث باسم المتمردين على واقعة القصف الا ان بعثة الامم المتحدة العاملة في المنطقة أكدت وقوع القصف لكنها لم تشر الى الجهة التي تقف وراءه.  

وتأتي هذه التطورات بعد ايام من تخصيص المجتمع الدولي ٥٠٠ الف دولار لجنوب السودان للمساعدات الانسانية.

كما وقع القصف بعد التزام الطرفين بعدم العودة للقتال بعد اتفاق لوقف إطلاق النار وقع بين الرئيس سلفاكير ميارديت وزعيم المتمردين مطلع هذا الشهر في العاصمة الإثيوبية اديس ابابا.  

وهدد المجتمع الدولي ومنظمة ايغاد التي ترعى عملية السلام بفرض عقوبات على الطرفين في حال عدم التوصل الى اتفاق سلام شامل ونهائي  

ومن المنتظر ان تستأنف عملية السلام نهاية الشهر الجاري لوضع البنود النهائية لاتفاق تقاسم السلطة بين الجانبين.