التغيير: الحلفايا   أصيب العشرات من مواطني منطقة الحلفايا بالخرطوم بحري  إصابات بعضهم خطيرة بعد استخدام الشرطة للقوة المفرطة لتفريق محتجين غاضبين على بيع أراضيهم لمستثمرين ظهر الجمعة . 

وقال شهود عيان تحدثوا ” للتغيير الالكترونية” ان المئات من سكان وأعيان المنطقة قد خرجوا في مسيرة سلمية الجمعة  احتجاجا على مماطلة السلطات في تخطيط المنطقة. 

 

وأكد المواطن ابراهيم الجريفاوي ان وحدات من شرطة مكافحة الشغب تصدت للمتظاهرين السلميين واستخدمت العنف المفرط ” بعض الأشخاص أصيبوا برصاصات مطاطية وفي أماكن حساسة وتم نقل البعض الى المستشفيات وهم في حالة حرجة “. واضاف ان الاحتجاجات كانت سلمية جداً ولكن الشرطة والقوات الأمنية الآخرى استخدمت الغاز المسيل للدموع بكثافة ما ادى الى حدوث فوضى وغضب وسط السكان. 

 

ويطالب سكان منطقة الحلفاية العريقة بإعادة تخطيط منطقتهم ولكن بحيث لا يفقدون  حقوقهم  في  الاراضي كاملة ، وعدم بيعها لمستثمرين او أشخاص من خارج المنطقة وبأسعار كبيرة كما يحدث الان كما يقولون. 

 

وكانت سلطات الاراضي قد بدأت في اعادة تخطيط ومنح الاراضي وفق خطة سكنية جديدة لكن سكان المنطقة لاحظوا ان القطع السكنية وزعت على مستثمرين وفي مناطق متميزة مما اعتبروه غشا واضحا تجاههم. 

وتفجرت احداث مشابهة في منطقة الشجرة جنوب الخرطوم عندما حاولت السلطات بيع ميادين عامة وأراضي لمستثمرين من خارج المنطقة ما ادى أيضاً الى حدوث صدامات بين الشرطة والمواطنين.