التغيير : حسين سعد تواصل محكمة الملكية الفكرية بالخرطوم اليوم محاكمة رئيسة تحرير صحيفة (الميدان) مديحة عبد الله، ورئيس القسم السياسي للصحيفة إبراهيم ميرغني، والكاتب الصحفي سليمان حامد 

في مواجهة بلاغ (جهاز الأمن) تحت المواد (159) من القانون الجنائي (إشانة السمعة)، والمادتين (24) و(26) من قانون الصحافة والمطبوعات: (مسؤولية رئيس التحرير)، وشروط منح الترخيص لإصدار الصحف أو النشر الصحفي.

وكانت المحكمة قد أرجأت جلستها الشهر الماضي الي جلسة اليوم.

 الجدير بالذكر ان الميدان كانت قد نشرت في عددها رقم (2838)، الصادر يوم الأحد 6 يوليو 2014 مواد صحفية تتعلق بـ(ظاهرة حرائق أشجار النخيل بالولاية الشمالية، الكوارث الإنسانية في جنوب كردفان، والأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية في البلاد) والتي كانت سبباً لمواجهة الجريدة بلاغات جهاز الامن.

الجدير بالذكر ان نيابة الصحافة حققت في أغسطس الماضي مع مديحة عبد الله، وإبراهيم ميرغني، ولاحقاً مع سليمان حامد بشأن ذات البلاغات. وتتعرض صحيفة (الميدان) للمصادرة من قبل الامن منذ مطلع العام الحالي بعد الطباعة بدون إبداء أية أسباب كالعادة.

وسبق أن تقدَّم جهاز الأمن بشكوى للنيابة ضد (الميدان) و رئيسة تحريرها مديحة عبد الله، تحتوى على اتهامات بـ:(تقويض النظام الدستوري)، (الدعوة لمعارضة السلطة العامة بالعنف أو القوة الجنائية)، (نشر الأخبار الكاذبة)، (الاشتراك تنفيذاً لاتفاق جنائي)، وقد خضعت لتحقيق بنيابة الجرائم الموجهة ضد الدولة قبل إطلاق سراحها بالضمان.