التغيير : طوكر أعلن حزب (التواصل) شروعه فى تنظيم حملة جماهيرية لمقاطعة الانتخابات ، فى وقت دعا فيه إلى ضرورة منح شرق السودان والاقاليم الأخرى الحكم الذاتى.

ودعا، رئيس الحزب إدريس شيدلى ، السلطات إلى رفع القيود والإجراءات الأمنية المشددة التى تفرضها على الأهالى بمحليتى طوكر وعقيق وكافة المناطق الحدودية بالشرق.

وأكد شيدلى، خلال مخاطبته بمدينة طوكر – جنوب ولاية البحر الاحمر – لقاءً جماهيرياَ نظمه الحزب، على تمسكهم بمقررات المؤتمر العام للحزب الاخيرة الداعية الى الإنسحاب من (الحوار) ومقاطعة الإنتخابات. وأشار إلى ان صراعهم كحزب ليس مع والي البحر الاحمر وغيره من الولاة وإنما مع الحكومة المركزية وكل السلطة الحاكمة.

وأوضح رئيس حزب التواصل، الذى تولى قيادة الحزب فى ديسمبر الماضى، ان حزبه يطالب بالحكم الذاتي لكافة اقاليم السودان بما فيها الشرق ، واضاف “نعني بذلك الفيدرالية بصلاحيات واسعة للاقاليم والمشاركة فى حكم المركز”.

و كشف الأمين العام للحزب صالح أحمد عن طرح حزبهم مبادرة للناشطين والاحزاب السياسية بمقاطعة الإنتخابات، وقال إن حزبهم إنخرط فعلياً منذ ديسمبر الماضى فى حملات تعبئة لحث الجماهير على المقاطعة . وشدد احمد على أنهم لن يساهموا فى إعطاء النظام الحاكم الشرعية عبر الإنتخابات “المزورة والتى خبرناها جيداً”، حسب وصفه.