التغيير : الخرطوم قالت لجنة التضامن مع أسر الشهداء والجرحي والمعتقلين ان السلطات رفضت منح المبعوث الخاص لحقوق الانسان الدكتور أريستيد نونونسي تأشيرة دخول للبلاد.

وكانت إجتماعات مجلس حقوق الانسان في جنيف في سبتمبر الماضي قد أصدرت قرارًا يطالب الحكومة  السودانية بتشكيل لجنة محايدة  للتحقيق في أحداث سبتمبر 2013م.

وطالبت اللجنة في بيان لها تلقت (التغيير الالكترونية) نسخة منه امس بإطلاق سراح كل المعتقلين فوراً، اوتقديمهم الي محاكمة عادلة وعلي رأسهم فاروق ابوعيسي وامين مكي مدني وفرح عقار والحاج قادم ازرق. وأكدت اللجنة استمرار الانتهاكات التي تطال حقوق الانسان وأشارت الي الاعتقالات التي طالت قيادات قوي نداء السودان بمدينة سنار والتي كانت تخطط لتدشين حملة أرحل لمقاطعة الانتخابات المقبلة في أبريل القادم.

وإستنكرت اللجنة إستخدام القوة المفرطة في فض المسيرة السلمية لاهالي الحلفايا يوم الجمعة 13 فبراير 2015م المحتجين علي تعديات في الاراض بالمنطقة الامر الذي أدي الي إصابات وسط المواطنين الذين كان من بينهم نساء وأطفال.

وفي ذات السياق وصفت اللجنة إحتجاز عضو الحزب الشيوعي بهاء الدين علم الهدي بالميناء البري بالخرطوم من قبل السلطات الامنية  الاسبوع الماضي ، وتفتيش حاجياته ومنعه من السفر ومصادرة وثائق تخص عمل الحزب الشيوعي المسجل قانونياً، وصفته بالانتهاك الصارخ للدستور ولقانون الاحزاب لسنة 2007م.