التغيير : سودان تربيون نفذ العشرات من متقاعدي الشرطة السودانية، يوم الأحد، وقفة احتجاجية قبالة القصر الرئاسي في الخرطوم، غضبا على حرمانهم من استحقاق مالي تحت بند "الاستبدال العائلي".

وتجمع اكثر من 500 متقاعد، أمام القصر حاملين لافتات تطالب المشير عمر البشير بالتدخل وإصدار أوامر تفضي الى منحهم حقوقهم بما يضمن حصولهم على الاستبدال العائلي.

وأبدى أحد المتجمعين تذمره البالغ لاستقطاع الاستبدال من حقوقهم بعد أن تفانوا في خدمة الشرطة لعشرات السنين، لافتا الى انهم تفاجأوا عند استلام مستحقات نهاية الخدمة، بايقاف الاستبدال منذ أربع أعوام من دون إخطارهم بأي مبررات.

وقال المحتجون إنهم على دراية بالقوانين ولا توجد أسباب واضحة لايقاف الاستبدال.

وحسب القانون فإن المواد 16 و35 من قانون المعاشات تنص على اعطاء المتقاعدين حقوقهم والتى كانت سارية ومعمول بها إلى أن تم وقف الاستبدال فى العام 2011، رغم إنه حق مكفول للمتقاعدين من سلك الشرطة.

وطالب المحتجون رئيس الجمهورية بالتدخل لحل المشكلة واعطائهم حقوقهم أسوة بزملائهم الذي سبقوهم إلى التقاعد.