التغيير : وكالات ضربت قوات المعارضة المسلحة بجنوب السودان التي يتزعمها رياك مشار، حصارا شاملا حول مدينة بانتيو، عاصمة ولاية الوحدة، وسط معارك وصفت بالأعنف تدور حاليا بالقرب من قاعدة اللواء قادويل قلواج العسكرية بدولة الجنوب. 

وأفادت، صحيفة صادرة بالخرطوم يوم الأحد، أن طوفا عسكريا أوغنديا يرتدي زي الجيش الشعبي وصل إلى بعض المناطق الحدودية مع السودان، خاصة منطقة “جودة الجنوبية” على متن 8 دبابات و 160 سيارة دفع رباعي مزودة بالأسلحة الثقيلة.

وكشفت مصادر بدولة جنوب السودان وصفت بالمطلعة” للصحيفة، عن عودة الطوف العسكري إلى مدينة “بور” لنقل معلومات بشأن عملية الانتشار على الأرض لقائد ما يسمى بالعمليات المشتركة الأوغندية الجنوبية العميد كندة فو، الموجود بالمدينة.

كما كشفت عن تحركات للقوات الأوغندية على طول طريق العاصمة (جوبا) متجهة إلى مدينة بور.

على صعيد آخر، كشف اللواء دياك ديو-من المعارضة المسلحة للصحيفة السودانية-عن تفاصيل جديدة بشأن معارك “بانتيوالتي اندلعت منذ يومين، مشيرا إلى أن قوات المعارضة تحاصر حاليا مدينة بانتيو من كل الاتجاهات، وأنها تقود قتالا ضاريا مع القوات الحكومية حول المدينة.