التغيير : وكالات هددت حكومة جنوب السودان يوم الاثنين بإغلاق وسائل الإعلام التى تنشر مقابلات مع متمردين متورطين فى الحرب الأهلية التى تجتاح هذا البلد منذ 14 شهرا. 

وأعلن وزير الإعلام مايكل ماكوى للصحفيين بعيد قيام إذاعة ببث مقابلة مع أحد مسئولى التمرد “سنقفلكم، أنتم وسائل الإعلام، إذا اجريتم مقابلات مع متمردين هنا لنشر مشاريعهم أو سياساتهم لجنوب السودان“. وأضاف أن “إجراء مقابلات مع متمردين بما يسمح بنشر أفكارهم التى تدعو إلى الإشمئزاز بين صفوف السكان وتلويث النفوس ليس سوى تحريض سلبى”، مهددا بوضع الصحفيين “فى حالة تمنعهم من الكلام.

وتأتى هذه التهديدات فى أجواء من الضغط المتنامى ضد وسائل الإعلام فى جنوب السودان، ونددت منظمات للدفاع عن حقوق الإنسان مرارا بمحاولات السلطات فى جنوب السودان بإسكات الصحافة ومنع أى نقاش حول طريقة وضع حد للنزاع الأهلى الدائر.