التغيير: الخرطوم ابتدر المشير عمر البشير حملته الانتخابية باكرا بلقاء جمعه مع عدد كبير من علماء الدين ببيت الضيافة بالخرطوم , في وقت يستعد فيه الى زيارة كل ولايات السودان لمخاطبة المواطنين خلال الفترة المقبلة.

واجتمع العشرات من رجال الدين والذين ينضوون تحت مسمي هيئة علماء السودان بالرئيس السوداني ليل الثلاثاء وباركوا ترشيحه لفترة رئاسية جديدة.

ووعد البشر علماء الدين بكتابة دستور اسلامي يلبي اشواق الاسلاميين في السودان حال فوزه بفترة رئاسية جديدة. وقال ان الدستور الاسلامي سيكون شاملا في كل نواحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية. مشيرا الى ان كل محاولات الغرب للاطاحة بنظامه كان هدفها الاسلام والسودان لكنه قال ان الغرب فشل في هدفه بعد ان تمسك اهل السودان بالاسلام.

واعتبر البشير الحركات المسلحة التي تقاتل القوات الحكومية  في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق ماهي الا جزء من وسائل الغرب للاطاحة بنظامه وتكوين حكومة علمانية جديدة.

ونفى البشير وجود ارهابيين في السودان , موضحا ان الدول التي بها ارهابيون ومتشددون كان نتيجة لاعمال الدول الصليبية على حد قوله.

في الاثناء ينتظر ان يبدأ البشير بجولات واسعة تبدأ في الرابع والعشرين من فبراير المقبل. وقال وزير الدولة بالاعلام والناطق باسم حزب المؤتمر الوطني الحاكم ياسر يوسف ان جولة البشير ستشمل كل مناطق البلاد.

وتقاطع احزاب سياسية معارضة واخرى مشاركة في الحوار الوطني الانتخابات المقبلة , وقالت ان الاجواء السياسية غير مهيئة للدخول في الانتخابات ودعت الى تكوين حكومة قومية تمهد الطريق للعملية الديمقراطية.