التغيير: الخرطوم من المنتظر ان يصل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الخرطوم الاسبوع المقبل لمقابلة نظيره السوداني عمر البشير والتطرق الى قضية مواجهة تنظيم الدولة الاسلامية داعش.

وفيما لم يحدد يوما بعينه للزيارة المرتقبة , الا ان وزير الاعلام السوداني ابلغ الصحافيين ان الغرض من الزيارة هو التنسيق بين الخرطوم والقاهرة لمواجهة مقاتلي الدولة الاسلامية الذين ينشطون في ليبيا. وقال ان السيسى سيلتقي البشير في جلسة مغلقة للتباحث والتشاور حول هذه القضية وغيرها من القضايا التي تهم البلدين.

واوضح الوزير ان السودان ليس ببعيد عن هذا التنظيم ويمكن ان يصل اليه في اي لحظة خاصة وان الحدود السودانية الليبية تتسم بالطول ويصعب مراقبتها.

واعدم التنظيم المتشدد 21 مصريا قبطيا في ليبيا ما دعا مصر الي شن غارات عسكرية على مواقع التنظيم في ليبيا.

وطالبت جهات اعلامية مصرية الحكومة بتوجيه ضربات استباقية في كل من الدوحة والخرطوم بعد ان اتهمت الدولتين بالتنسيق لدعم المتشددين.

لكن وزير الاعلام السوداني نفى هذه الاتهامات وقال ان بعض الاعلاميين المصريين يريدون الاصطياد في المياه العكرة،على حد تعبيره.