التغيير : الخرطوم انطلقت بالخرطوم الأربعاء فعاليات الدورة الخامسة لجائزة الطيب صالح العالمية، وسط مشاركة ادباء ومثقفين من العالم العربي.  

وقال رئيس الجائزة علي شمو خلال كلمته الافتتاحية ان الجائزة اصبحت عالمية واتخذت مكانة كبيرة لدى الأدباء والمثقفين في العالم.  

واعتبر ان جائزة هذا العام تتميز بإدخال مضمار الشعر للتنافس عليها بجانب الرواية والقصة القصيرة. وأوضح ان عدد المشاركين في كل المجالات وصل الي ٧٠٨ مشترك من ٢٠ دولة يمثلون كل قارات العالم. مشيرا الي ان نصف عدد محكمي الجائزة من العالم العربي فيما النصف الاخر من السودان.

من جانبه اعتبر الروائي الجزائري المرموق واسيني الأعرج ان جائزة الطيب صالح ستمنح للأدباء العرب والأفارقة للتعرف على السودان عن كثب عبر الاعمال الأدبية. وقال في  تصريح ل ” التغيير الالكترونية” ان كثيرا من الأدباء الشباب من السودان قد برزوا عبر الجائزة متوقعا خروج أدباء جدد بقامة الطيب صالح في السودان لوجود تنوع كبير في السودان لم يتم اكتشافه ” بالنسبة للعالم العربي وخاصة المشرق العربي حيث لا يعرف الناس والأدباء شيئا عن الادب السوداني سوى اعــــــــمـــــــــــال الطيب صالح. واعتقد ان مثل هذه الجوائز فرصة جيدة للتعريف بالأدب السوداني من خلال مشاركة الأدباء والمثقفين السودانين “.  

ومن المنتظر ان تختتم اعــــــــمـــــــــــال الجائزة اليوم الخميس عبر اعلان الفائزين في مجالات التنافس