التغيير: راديو دبنقا أكدت الجبهة الثورية، قتل (14) جندياً من القوات الحكومية في غرب جبل مرة أمس الأول .و في غضون ذلك لقيت طفلة مصرعها في الجنينة بعد اغتصابها من قبل "مجهول".

وأعلنت قوات الجبهة الثورية في دارفور، قيادة عبد الواحد نور، عن قتل (14) من القوات الحكومية ومليشياتها في معركة اندلعت بمنطقة كرمل الواقعة بين قولو وسورنق غرب جبل مرة ، أمس الأول الاربعاء .وقال مصطفى تمبور الناطق العسكري باسم الحركة،إن قوات الحركة هزمت مليشيات الحكومة في المعركة واستولت على ذخائر واسلحة مختلفة، واجبرتها على الفرار بإتجاه قولو.  وأعلن تمبور عن تدمير الطيران الحكومي لثلاثة آبار بمنطقة سورنق  وحرق (8) محلات تجارية بالقنابل . واوضح ان القصف الجوى العشوائي ادى لنزوح اعداد كبيرة من المواطنين.

إلى ذلك، توفيت تلميذة بمرحلة الاساس، تبلغ من العمر (9) سنوات،بحى الشاطئ شمال سوق الجنية، نتيجة إغتصاب من قبل مجهول دام عدة ساعات. وقال احد اقارب القتيلة ، لراديو دبنقا ” أنهم وجدوا الطفلة إنتصار احمد محمد ، متوفية داخل احدى العربات بحى الشاطئ مساء الثلاثاء “. وقال بان أحد أطباء مستشفى الجنينة، اخبرهم بعد الكشف ،أن الطفلة ماتت نتيجة الاغتصاب،مشيراً إلى أنهم فتحوا بلاغاً بالحادث لدى الشرطة، والتى قال قامت بالقاء القبض على صاحب العربة وايداعه السجن .