التغيير : الخرطوم أكدت البعثة الدولية المشتركة في دارفور انها ستعقد اجتماعا حاسماً في مارس المقبل مع الحكومة السودانية لوضع استراتيجية خروجها من الاقليم.  

وقالت خلال بيان لها، اطّلعت عليه ” التغيير الالكترونية” ، أن ممثلين من الأمم المتحدة والإتحاد الافريقي عقدوا إجتماعات مع مسئولين سودانيين في الخرطوم للبحث عن طريقة لخروج البعثة.   

وأضاف البيان ، أن اليوناميد ستواصل عملها في دارفور خلال الفترة المقبلة تحت البند السابع من ميثاق الامم المتحدة ، وذلك “بالتركيز على أولوياتها الاستراتيجية وهي حماية المدنيين، والوساطة بين الحكومة والحركات المسلحة ، بالإضافة الى دعم الوساطة في النزاع المحلي”.

وكانت الحكومة السودانية قد دعت بعثة حفظ السلام الأكبر في العالم  الى مغادرة دارفور بعد ان طالبت الاخيرة السماح لها بالتحقيق مرة اخري حول مزاعم اغتصاب اكثر من مئتي فتاة في بلدة تابت بولاية شمال دارفور أواخر العام الماضي