التغيير : العربية أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"، يوم السبت، أن مجموعة مسلحة غير معروفة في جنوب السودان خطفت 89 تلميذاً على الأقل، بعضهم يبلغ من العمر 13 عاما فقط، من منازلهم في شمال البلاد.

وقالت “يونيسيف، في بيان إن “89 ولدا خطفوا، والعدد الفعلي قد يكون أكبر بكثير”. وأضافت أن عملية الخطف الجماعي حصلت في بداية الأسبوع في بلدة واو شيلوك.

ومن جهتهم، روى شهود أن جنوداً مسلحين، لم يُعرف انتماؤهم، حاصروا البلدة وذهبوا من منزل إلى آخر وأخذوا بالقوة الصبية الذين تفوق أعمارهم 12 عاما.

وفي سياق متصل، قال جوناثان فيتش، مدير “يونيسيف” في جنوب السودان، إن “تجنيد الأطفال من قبل قوات مسلحة يدمر عائلات ومجموعات.

وأضاف أن “الأطفال يتعرضون لمستويات كبيرة من العنف، ويفقدون عائلاتهم وفرصهم في الذهاب إلى المدرسة.

وتقدر “يونيسيف” أن هناك 12 ألف طفل على الأقل يستغلهم طرفا النزاع في جنوب السودان في الحرب الأهلية الدائرة في البلاد.