التغيير : الخرطوم  وصل المشير عمر البشير  الى الخرطوم بعد زيارة اعتبرت مثيرة للجدل  الى دولة الإمارات العربية المتحدة  استغرقت اربعة ايام كاملة. 

ورافق البشير خلال زيارته وفد رسمي كبير ورفيع المستوى وصل الى ١١ وزيرا ومسئولا ،من بينهم وزير الدفاع عبد الرحيم محمد حسين،  ومدير جهاز الأمن و المخابرات محمد عطا ، ووزير الخارجية علي كرتي  ووزير التجارة الخارجية عثمان عمر الشريف ووزير المالية بدر الدين محمود ومحافظ بنك السودان بالاضافة الى وزير الكهرباء والسدود معتز موسي الذي انضم للوفد في اخر لحظة . 

وقال وزير الخارجية السوداني علي كرتي خلال تصريحات صحافية بالخرطوم الأربعاء ان الرئيس  البشير التقى على هامش معرض عن الأسلحة والتسليح عددا من المسئولين في دولة الامارات. لكنه نفى لقاء الوزراء السودانيين برصفائهم الإماريتيين ، مشيرا الى ان البرنامج لم يتم الإعداد له مسبقا.  

وتحاشى كرتي الإجابة على سؤال حول اي تعاون بين السودان والإمارات حول الاوضاع في ليبيا مكتفيا بالقول ان هذه القضية لم تتم مناقشتها. 

وكانت وسائل إعلام إماراتية قد نسبت للبشير قوله عن تعاون سوداني إماراتي فيما يتعلق بالإوضاع في ليبيا التي تشهد نزاعا مستمرا منذ اكثر من عام بين الفرقاء الليبيين 

وشهدت العلاقات بين الخرطوم وأبوظبي وعدد من العواصم الخليجية  توترا مكتوما  بعد التقارب السوداني الإيراني  من جهة ، وانحياز الخرطوم لموقف الدوحة  اثر التطورات في المنطقة العربية بعد موجة ما يعرف بالربيع العربي. 

وأوقفت بنوكا إماراتية وسعودية تعاملاتها مع نظيراتها السودانية بعد ضغوط من أمريكا التي تفرض عقوبات اقتصادية على السودان.