التغيير: وكالات أعلن "مجلس الصحوة الثوري" الذي يتزعمه موسى هلال  انه سيقاطع الانتخابات ويمنع قيامها بالقوة في مناطق نفوذه  في حال لم تنفذ الحكومة اتفاقها معه.

وقال المجلس في بيان له ” بحلول العاشر من مارس المقبل ، اذا لم تنفذ الحكومة اتفاقها فانهم سيقاطعون الانتخابات، وأضاف البيان “على قواعدنا الالتزام بهذا القرار فى ولايات دارفور الخمسة وبقية ولايات السودان . 2- على جميع مكاتبنا السياسية العسكرية فى الولايات ومنسوبينا والخلايا وضع الامر موضع التنفيذ الفورى .3- ان مجلس الصحوة الثورى لا يضمن سلامة صناديق الاقتراع فى جميع ولايات دارفور ويحذر لجان الانتخابات من تعريض انفسهم للخطر”.

يذكر ان موسى هلال هو مؤسس مليشيات الجنجويد في دارفور وقد كان أقوى حلفاء الحكومة في حربها ضد الحركات المسلحة، وقد أصبح وزيرا بديوان الحكم الاتحادي عام 2006 ، إلا انه تمرد على الحكومة اثر خلافات حادة بينه وبين والي شمال دارفور ، ووقع مذكرة تفاهم مع الحركة الشعبية (شمال) العام الماضي، ثم عاد واتفق مع الحكومة.