التغيير : ودالحليو يقضى 91 شخصا من ابناء منطقة (ودالحليو) عقوبة السجن بتهم الشغب والإخلال بالسلام العام والإتلاف فى سجن كسلا منذ سبتمبر الماضى.

وكانت الشرطة قد اعتقلت 118 شخصا جميعهم من قبيلة الهوسا – بينهم نساء واطفال – منتصف سبتمبر، فى اعقاب احداث عنف شهدتها مدينة ودالحليو – جنوب ولاية كسلا – بسبب إعتراض الاهالى على حكم قضائى. وتم إطلاق سراح 27 بالضمان المالى فيما صدرت احكام بالسجن والغرامة فى مواجهة 91 شخصا.

وافاد محبوسون تم إطلاق سراحهم “التغيير الإلكترونية” انهم تعرضوا للضرب والتعذيب من قبل الشرطة وانهم تحصلوا على إفادات بتعرض زملائهم للتعذيب لإجبارهم على الإعتراف بالتورط فى حرق وإتلاف مؤسسات حكومية.

وناشد اهالى المحبوسين المنظمات والإعلام التدخل من أجل إطلاق سراح ذويهم واتهموا السلطات بإعمال مبدأ “العقاب الجماعى ضد اهالى المنطقة”.