التغيير : الشروق أكد المشير عمر البشير، أن حكومته لن تسمح للصحافة بتجاوز الخطوط الحمراء وتهديد الأمن القومي، وأضاف في لقاء مع قناة العربية يوم الأربعاء، أن الصحف تحظى بحرية واسعة في النقد الموضوعي للحكومة. 

وأكد أن السودان لن يشارك في العمليات العسكرية ضد تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية “داعش”، وأشار إلى أن المعركة مع التنظيم هي معركة فكرية في المقام الأول.

وأضاف أن خططهم للتصدي لـ”داعش” في حال وصولها للسودان، تقوم على التحفظ على عناصرها ومحاورتهم فكرياً.

وقال البشير، إن الحكومة لن تسمح للصحافة السودانية بتجاوز الخطوط الحمراء وتهديد الأمن القومي، وأضاف أن الصحف تحظى بحرية واسعة في النقد الموضوعي للحكومة.

وأكد أن بلاده أغلقت جميع المراكز الإيرانية في الخرطوم، بسبب تأثيرها على الأمن القومي السوداني.

ونفى البشير تقديم بلاده دعماً للجماعات المتطرفة في ليبيا، معتبراً حكومة عبدالله الثني الحكومة الشرعية للبلاد.