التغيير : وكالات ذكر مصدر سوداني مطلع، أن 16 ألف جندي يتبعون القوات الأوغندية، سوف ينتشرون على الحدود بين السودان، ودولة جنوب السودان.

وأوضح المصدر، في تصريحات يوم الخميس، أن من بين المناطق التي سيتركز وجود القوات الأوغندية فيها، مناطق ولاية الوحدة وأعالي النيل، وخاصة منطقة ود دكونة”، مشيرًا إلى أن المستهدف هي المناطق التي تتواجد فيها قوات رياك مشار، المعارض لحكومة دولة جنوب السودان.

وأضاف المصدر، إن هذا الاتجاه من دولة أوغندا مرفوض جملة وتفصيلًا ، ويشكل خطرًا على استقرار السودان، ومن شأنه أن يؤدي إلى أن تشتعل الحرب في حدود السودان الجنوبية.