التغيير: الخرطوم  حقَّق جهاز الأمن – دائرة الإعلام-  يوم الاثنين الماضي  مع الصحفيين حنان عيسى، صحيفة "المستقلة"، ومحمد سعيد حلفاوي، صحيفة "التغيير"،  بالخرطوم  (2). 

  وقالت منظمة ” جهر ” أن  التحقيق الأمني  جاء مع كل منهما – بشكل منفرد – بسبب مواد صحفية نشرتها صحيفتا “المستقلة”، و”التغيير” يوم لأحد الماضي ، و تناولت قضايا وظواهر اجتماعية “الزواج، المخدرات،…إلخ“.

و أشارت المنظمة الحقوقية إلى أن التحقيق استغرق  مع كل منهما حوالي (ساعة)، وفي السياق أكدت  (جهر) موقفها الداعم والمُساند للصحفيين ، وهم يُواجهون مُختلف أشكال الانتهاكات، ونوهت إلى أن  المعلومات التي يتم نشرها، المتعلقة بالانتهاكات التي يتعرّض لها الصحفيون، لا تتناسب مع حجم الإنتهاكات الفعليَّة التي تحدُث، مِمَّا يتطلَّب تكثيف، وتوسيع دائرة (رصد وتوثيق وتبادُل) المعلومات.

ورفضت “جهر” الممارسات “التي يرتكبها جهاز الأمن، والصلاحيات المطلقة، والحصانات التي يتمتَّع بها أفراد جهاز الأمن”،  داعيةً إلى ” توسيع حركة (المقاومة)  باعتبارها السبيل الوحيد لانتزاع الحقوق، وإعادة تأسيس دولة الديمقراطية والحرية والسلام الإجتماعي”.