التغيير: أ. ف .ب تبنى مجلس الأمن الدولي أمس الثلاثاء 3 مارس/ آذار مشروع قرار يعاقب مسؤولين من جنوب السودان، تورطوا في الحرب الأخيرة التي شهدتها البلاد السنة الماضية. 

ويهدد القرار الذي تم تبنيه بالإجماع وصاغته الولايات المتحدة بأن يدرج في قائمة سوداء كل من يقوض الأمن أو يخل بعملية السلام.

كما يمكن القرار من تجميد أرصدة المسؤولين الذين يهددون استقرار البلاد، ويعرقلون عمليات المساعدة الإنسانية، ومنعهم من السفر خارج جنوب السودان.

يذكر أن الحكومة في دولة جنوب السودان أجلت الانتخابات المقررة في الصيف المقبل مدة عامين، ممددة بذلك فترة حكم الرئيس الحالي سلفاكير ميارديت المدة نفسها.