التغيير : دبنقا كشفت وثائق مؤتمر الصلح  بين (الرزيقات)  و (المعاليا)  الذي انعقد بمدينة مروي في الولاية الشمالية ، عن مقتل 500 شخص من الطرفين ، واصابة 455 آخرين بجراح في نزاع القبيلتين الجارتين بولاية شرق دارفور. 

وأظهرت الوثائق ، مقتل 285 من المعاليا واصابة 205 بجراح ، كما قتل 215 من الرزيقات واصيب 250 بجراح . وقدرت ديات القتلى من الطرفين ب 66 مليارا ، يدفع الرزيقات للمعاليا 38 مليار مقابل قتلاهم ، فيما يدفع المعاليا للرزيقات 28 مليار جنيه. وفي نفس الموضوع أعلنت قبيلة المعاليا إعتزامها تصعيد قضية  تبعية محليتي ( عديلة وأبوكارنكا ) لدار الرزيقات ، إلى رئاسة الدولة ومؤسساتها التنفيذية والتشريعية والقضائية

ونقلت مصادر صحفية عن ناظر المعاليا محمد أحمد الصافي، ،رفضه لوثيقة الصلح التى تم طرحها فى مؤتمر مروي  جملة وتفصيلاً ، لجهة أنها جاءت “ظالمة ومجحفة”.