التغيير : دبنقا أيدت دائرة الاستئناف بالمحكمة الجنائية الدولية إصدار مذكرة جديدة لاعتقال عبدالله بندة المتهم بارتكابه جرائم حرب بدارفور، والذى يتولى موقع القائد العام لحركة التحرير والعدالة الموقعة على سلام الدوحة . 

وقررت دائرة الاستئناف يوم الثلاثاء رفض حجج بندة للسماح له بمزيد من المثول امام المحكمة قبل استبدال الاستدعاءات بمذكرة الاعتقال. وخلصت الدائرة إلى أن مذكرة الاعتقال باتت أمراً ضرورياً لضمان حضور المتهم.

وتتهم المحكمة عبد الله بندة بارتكاب جرائم حرب ، أثناء الهجوم على مقر بعثة اليوناميد فى حسكنيتة في شمال دارفور يوم 29 سبتمبر 2007 ، مع قوة قوامها نحو ألف من المسلحين . وأدى الهجوم إلى مقتل أثني عشر شخصا، وإصابة آخرين من بينهم سبعة اصاباتهم خطيرة.ويتولي بنده حالياً منصب القائد العام لحركة التحرير والعدالة الموقعة على وثيقة الدوحة لسلام دارفور ، والتى يقودها التجانى السيسي.