التغيير : سودان تربيون كشف شهود عيان أن معظم قتلى حادث السير الذي وقع على طريق "شريان الشمال" الجمعة، كانوا من ضحايا عصابات الإتجار بالبشر، وحسب الشرطة السودانية فإن 15 شخصا لقوا مصرعهم في الحادث.

وأفادت مصادر أن إثنين من مهربي البشر لقيا حتفهما، إلى جانب مصرع العديد من الأثيوبيين في الحادث الذي وقع على الطريق الرابط بين العاصمة الخرطوم والولاية الشمالية.

وتنشط عصابات الإتجار بالبشر شرق وشمال السودان، حيث تعمل على تهريب رعايا دول القرن الأفريقي من السودان إلى مصر وليبيا.

وكان معتمد شؤون اللاجئين حمد الجزولي أكد في وقت سابق أن السودان سجل 102 حالة تهريب بشر خلال العام 2013، وأقر البرلمان في يناير 2014، قانوناً يقضي بإنزال عقوبة الإعدام أو السجن لمدة لا تقل عن خمس سنوات، ولا تتجاوز 20 عاماً على مرتكبي جريمة الاتجار بالبشر.

ووقع الحادث على طريق “شريان الشمال” بمنطقة “الباجا” عند الكيلو “79”، جراء التخطي الخاطئ والسرعة الزائدة بين شاحنة “دفار” وسيارة “بوكس”، وتم نقل الجثامين الى مشرحة مستشفى السلام والمصابين الى مستشفى أمدرمان.

وحسب تقارير صحفية، فإن طريق “شريان الشمال” شهد حوادث متكررة خلال الفترة الماضية بسبب السرعة الزائدة والتخطي الخاطئ.