*الإصلاح الآن: المحتشدون فى حملات "الوطنى" الإنتخابية مجبورون *التربية : 6  ملايين تلميذ يفتقدون وجبة الفطور *مغتربون يطالبون بالتحقيق في مصير 45 مليون ريال سعودي *مساع لرهن ممتلكات الخطوط البحرية بسبب الباخرة دهب

التربية : ( 6 ) ملايين تلميذ بالسودان يفتقدون وجبة ( الفطور )
الجريدة:
انتقد مدير إدارة التغذية المدرسية بوزارة التربية والتعليم الإتحادية بلال يحيى بلال البيئة المدرسية ، لتجاوز العمل بالمنهج السليم فيما يتعلق بالساحات الخاصة والأنشطة المدرسية ومساحة الفصول ومكاتب المعلمين بسبب تحول أغلب التعليم عبر المدراس الخاصة التى أصبح عددها أكبر من الحكومية حيث يتم التصديق لها فى المنازل والعمارات التى لا تهتم بالبيئة المدرسية للطالب ، وإعتبر أن الهم الأكبر هو إدخال أكبر عدد من التلاميذ .
وأعاب بلال عدم وجود مساحات للأنشطة ، وطالب بضرورة توفير مساحات رياضية لجهة أنها تنعكس بصورة إيجابية على تحصيل التلاميذ . وكشف مدير إدارة التغذية المدرسية عن جملة تحديات تواجه الإدارة فيما يتعلق بالتغذية فى المدارس تتمثل فى غياب الرقابة الدورية للمدارس ، وأبان أن هناك ( 6 ) ملايين تلميذ فى السودان لا يجدون وجبة الفطور ، وإن برنامج الغذاء العالمى وفر وجبة الإفطار لعدد ( 800 ألف  ) تلميذ ،  وال ( خمسة ملايين و200 ألف تلميذ جزء منهم توفر له منظمات المجتمع المدنى والبعض توفر له حكومات الولايات حسب تجمعاتهم ) .
وأشار بلال لأهمية تناول التلميذ لوجبة الفطور خاصة وأنه يبقى لساعات طويلة ، وكشف عن معاناة الوزارة من غياب التلاميذ بسبب عدم توفر وجبة الفطور ، وردد ( نعانى من غياب التلاميذ فى بعض المناطق بالولايات نسبة للظروف الإقتصادية للأسر فى تلك المناطق ) .
وأضاف أن برنامج الغذاء العالمي يعمل فى ولايات دارفور والبحر الأحمر وكسلا وشمال كردفان ، ولفت إلى إحصاءات تمت عبر برنامج الغذاء العالمى من خلال المسح الصحى توصلت إلى أن التلاميذ بولاية كسلا يعانون من أمراض فقر الدم فلجأ البرنامج لعمل مغذيات لتحسين الناحية الغذائية للتلاميذ من خلال ( بودرة المغذيات ) هى وجبة تعد للتلاميذ وتحتوى على مجموعة من الفيتامينات تم عرضها على وزارة الصحة .
وتابع : تمت إجازة البودرة بعد تجربتها فى ولاية كسلا خلال العام الدراسى الفائت ، وتمت إجازتها والتوقيع عليها من قبل وزارة العدل والصحة والتربية ، وطبقت خلال نوفمبر من العام 2014 م ، ونبه إلى نجاح التغذية عبر البودرة لمحلية أروما من خلال الزيارات حيث إنعكس ذلك على حضور التلاميذ بصورة أكبر وزاد نشاطهم البدنى بجانب تناقص الحالات المرضية ، وأبان أن الوزارة فشلت فى منع الأطعمة التى يتم بيعها بأسوار المدراس ، وقال ( حاولنا منعها ولكن لم يتم التنفيذ بصورة فاعلة ) ، وطالب بإجراءات صحية لعمل البوفيهات .
ومن جهتها أشارت عضو الجمعية السودانية لحماية المستهلك مختصة التغذية نادية عبدالقادر إلى وجود 160 ألف طالب لا يجدون وجبة الفطور بالمدراس بولاية الخرطوم ، حسب إحصاءات “منظمة مجددون” ، ولفتت إلى توقف العون الغذائى لبعض المدااس فى الولايات فى العام 2010 م لظروف المانحين الإقتصادية .  


\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
الصحة توجه بتسليم مبنى الجراحة العامة بالخرطوم لمستشفى أمدرمان
الجريدة
فى تطور لافت أصدرت وزارة الصحة ولاية الخرطوم توجيهات للإدارة العامة للطب العلاجى بتسليم مبنى الجراحة العامة بمستشفى الخرطوم التعليمى بكامل ملحقاته لمستشفى أمدرمان التعليمى . ومبنى المسالك البولية لمستشفى حاج الصافى بمحلية بحرى ، وذلك وفقاً لنص القرار والممهور بتوقيع مدير مكتب وزير الصحة بالخرطوم، وتحصلت ( الجريدة ) على نسخة منه أمس . وإعتبرت مصادر طبية القرار متماشياً مع سياسات التفكيك التى إنتهجتها الوزارة خلال الفترة الماضية بنقلها لأقسام المخ والأعصاب إلى مستشفى إبراهيم مالك ، والنساء والتوليد إلى مستشفى سعد أبوالعلاء ، وأوضحت أنه لم يتبق سوى اقسام الجراحة العامة والأطفال والباطنية . وفى السياق طالبت ذات المصادر الوزارة بإحقاق مبدأ الشفافية وتوضيح الرؤية حول مستقبل أكبر مستشفى تاريخى فى السودان . عوضاً عما وصفته بالتصريحات المتضاربة لتحويله إلى مستشفى مرجعى خلال العام الجارى .

\\\\\\\\\\\\\\\

مغتربون يطالبون بالتحقيق في مصير 45 مليون ريال سعودي

التيار:
طالب مغتربون سودانيون فى المنطقة الغربية ومدينة جدة وزارة الخارجية بأن تضيف للجنة التحقيق في مزاعم الإعتداء عل المهندس السودانى أسعد التاى من قبل موظفي القنصلية بجدة مواضيع أخرى مثل الأموال التى تجمع من الجالية لصالح القنصلية والقوات المسلحة والمجهود الحربى مناصفة ، وتساءلوا عن مصير الأموال والتى تقدر بأكثر من 45 مليون ريال سعودى وأين تذهب ؟ . إلى ذلك شكر المغتربون الوزارة على إستجابتها السريعة وإرسالها لجنة للتحقيق فى الواقعة مؤكدين على التحقيق فى مطالبهم بكامل الصرامة والنزاهة .

\\\\\\\\\\\\
مساع لرهن ممتلكات الخطوط البحرية بسبب الباخرة دهب
التيار:
كشفت مذكرة سلمت لرئاسة الجمهورية منذ يوم 23 فبراير من العام الجاري عن محاولات ومساعى لرهن عدد من المخازن والحاويات التابعة لشركة الخطوط البحرية لأحد البنوك التجارية للحصول على سلفية تشغيل الباخرة دهب وفك أزمة مرتبات العاملين برغم وجود توجيه حكومى بعدم رهن أو بيع أى من ممتلكات الشركة . وطالبت مجموعة من الكوادر البحرية السابقة رئيس الجمهورية فى المذكرة الممهورة بأسماءهم والتى تلقت ( التيار ) نسخة منها بالتقصى فى شبهات فساد مالي وإدارى فى شركة الخطوط البحرية ومظالم لحقت بعمال و كوادر الشركة فى فترات متفاوتة بإقالة المدير الحالي للخطوط البحرية والمدير الإدارى ومحاسبة رئيس نقابة العاملين ، كما طالبت المجموعة بشراء أربعة بواخر كمرحلة أولى تنفيذاً لمقترحات رئيس البرلمان الفاتح عزالدين بشراء 20 باخرة للشركة .  
\\\\\\\\\\\\\\\\\
الإصلاح الآن : المحتشدون فى حملات ” الوطنى ” الإنتخابية مجبورون
اليوم التالي :
اعتبر حسن عثمان رزق نائب رئيس حركة الإصلاح الآن أن الناس الذين يحضرون حملات المؤتمر الوطنى للإنتخابات يأتون مجبرين ومغلوبين على أمرهم لكونهم فى الأساس هياكل فى أجهزة رسمية تتوزع بين الأمن الشعبى والجهات النظامية ، ونوه فى حديث ل ( اليوم التالى ) إلى أن الحشود التى يتباهى بها الحزب الحاكم قلوبهم تلعن ( الوطنى ) ، وأضاف : ” إذهب وفتش عن المهتمين بالإنتخابات ستجد الذين يتحدثون عنها بصورة سالبة ولا يدافع عن الحزب الحاكم إلا المستفيدون منه سياسياً ” ، وأشار رزق إلى أنه من المعتاد عندما تكون هناك إنتخابات توزيع الصحف يزداد أما الآن فالصحف كلها لا توزع مائة ألف نسخة ، مما يعنى أن القارئ لا يهتم بالانتخابات ، وزاد : ” الإنتخابات فى عقل المؤتمر الوطنى فقط ولا أحد غيره ” .

\\\\\\\\\\\\\\\\\
“70% ” فجوة التقاوى الزراعية بالبلاد
اليوم التالي:
كشف محمد أحمد بشارة الأمين العام لإتحاد منتجي التقاوى أن هناك فجوة بنسبة ( 70% ) فى التقاوى بالبلاد ، مشيراً إلى أن شركات التقاوى تغطى ( 15% ) فقط من الحاجة الفعلية للتقاوى ، وأوضح بشارة فى حديثه للمنتدى الزراعى المصاحب لفعاليات معرض التقانة الخامس فى القضارف أمس ( السبت ) أن تغطية التقاوى فى البلاد لا تزيد عن ( 30% ) وعزا ذلك لأسباب تتعلق بقصور فى إنتاج التقاوى والحجر الزراعى وعدم توفر التمويل والبنية التحتية لصناعة التقاوى ، وأكد فشل البلاد فى الإنضمام إلى المنظومة العالمية التى تمثلها عدد من المنظمات العالمية فى إنتاج التقاوى ودعا لإنتهاج سياسة زراعية مناسبة ومنح ميزة تفضيلية للتمويل والإستثمار ، من جهتها شكت أميمة محمد عبدالقادر ممثلة الإدارة العامة للتقاوى من عجز إدراتها من متابعة إنتاج التقاوى لأسباب لوجستية .   
\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
نحو 6 آلآف شخص مصاب بالفشل الكلوى فى البلاد

السوداني:
قال المركز القومى لأمراض وجراحة الكلى ، إن حوالى 6 آلآف شخص يعانون من الفشل الكلوى فى أنحاء البلاد ، منتقداً ضعف الأموال المرصودة لمرضى ومراكز غسل الكلى . وشكا مدير مركز أمراض وجراحة الكلى ، محمد ميرغنى فى مؤتمر صحفى ، أمس ، على هامش تدشين صندوق إعانة مرضى الكلى ، شكا من ضعف الميزانيات المخصصة لمرضى الكلى فى العام 2015 م ، إذ بلغت الميزانية المرصودة 171 ألف جنيه ، وقال إن هجرة الأطباء من أبرز التحديات التى تواجه مرضى الكلى ومراكز غسل الكلى . وأوضح إنه تم إجراء 200 عملية زراعة كلى فى الخرطوم فى العام 2014م ، مشيراً إلى توفير 179 ماكينة غسيل كلى للمناطق الطرفية فى العاصمة ، وقال إن الأموال الحكومية لدعم الكلى غير كافية لمواجهة مشكلات مرضى الكلى ، وإن هنالك العديد من الأمراض تحتاج إلى ميزانيات مالية ضخمة .
وإستنجد ميرغنى بالجهات الخيرية لدعم وإنشاء الصندوق القومى لرعاية مرضى الكلى ، لإستقطاب الموال لمراكز زراعة الكلى بالمعدات الطبية لإجراء 500 زراعة كلى فى العام 2016م . وقال ميرغنى إن مرض الملاريا تسبب فى الفشل الكلوى المؤقت لحوالى 8 آلآف ، إلى جانب لدغات الثعابين وتعثر الولادة وفقدان السوائل . من ناحيتها أشارت مديرة إدارة المشروعات بصندوق دعم مرضى الكلى ، صفاء عبدالحميد إلى أن تكاليف مرض الكلى باهظة جداً ، وقالت إن الإحصائيات التى صدرت فى العام 2014م ، اشارت إلى 3 آلآف غسيل كلى بمستشفى جعفر بن سنوياً للأطفال ، مضيفة أن النسبة قفزت إلى 4717 غسيلاً سنوياً . 
 
\\\\\\\\\\\\\