التغيير : الشرق الاوسط اتهمت وزارة العدل الأميركية 3 أشخاص باختراق نحو مليار بريد إلكتروني بالولايات المتحدة، ووجهت الوزارة التهمة إلى فيتناميين اثنين وكندي بإدارتهم عصابة احتيال على شبكة الإنترنت.

 واتهمت الوزارة، وفقا لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، الشاب نام كووك نجوين (28 عاما) بقرصنة ما لا يقل عن ثمانية مزودين لخدمة البريد الإلكتروني في الفترة من فبراير 2009 ويونيو  2012، والحصول على أكثر من مليار عنوان بريد إلكتروني.
واشترك نجوين وزميله الفيتنامي هوانغ فو جيانغ (25 عاما) في استخدام البيانات لإرسال فيروسات لعشرات الملايين من الأشخاص للتسويق عن منتجات تباع على الإنترنت، فيما اتهم المدعى عليه الكندي ديفيد مانويل سانتوس دا سيلفا (33 عاما) بالتآمر لارتكاب غسل الأموال.
وقال مسؤول التحقيق الأميركي إن هؤلاء الأفراد “استولوا على الأموال من خلال خداع الناس؛ وسنحاسبهم”.