التغيير: وكالات أعلنت المحكمة الجنائية الدولية الاثنين، إن السودان لم يتعاون معها في التحقيق حول جرائم الحرب المزعومة في حق الرئيس عمر البشير.

وأشارت المحكمة الى إن دائرة ابتدائية، توصلت إلى أن السودان لم يتعاون مع المحكمة بالإمتناع عن إعتقال البشير وتسليمه، بالإضافة الى رفض المسؤلين السودانيين  “الدخول في أي حوار” مع المحكمة.  وقالت المحكمة في بيانها يوم الاثنين، إنه اذا لم يتابع مجلس الأمن قرارها بتوقيف البشير ، فإن ذلك سيطعن في مصداقية أي قضية تُحال الى المجلس في المستقبل.

وأصدرت المحكمة  الجنائية الدولية ، التي تحقق في جرائم الحرب والانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان، أمراً بإعتقال البشير في مارس آذار 2009 لاتهامه بإرتكاب جرائم حرب و إبادة في اقليم دارفور ، لكنه يرفض الاعتراف بسلطة المحكمة.