مرشحون رئاسيون: البشير يستغل إمكانيات الدولة تجاوزات مالية بوزارة التربية   نقص الوقود يتسبب فى قطوعات الكهرباء المحكمة ترفض إستدعاء وزير الدفاع كشاهد فى قضية إحتيال

مرشحون رئاسيون: البشير يستغل إمكانيات الدولة
التغيير: الجريدة
إشتكى مرشحون رئاسيون لمنصب رئيس الجمهورية، من إستخدام المشير عمر البشير، إمكانيات الدولة فى الحملة الإنتخابية ، وإتهموا المفوضية بالعجز عن إدارة  الحملة الإنتخابية .وقال المرشح المستقل أحمد الرضي فى مؤتمر صحفى أمس ، إن الحملة الإنتخابية إنطلقت منذ 24 فبراير الماضى و أن سيرها غير مرضٍ بالنسبة لهم .وأضاف أن المفوضية مارست ضعفاً وإنهزاماً أمام المؤتمر الوطني فى إستغلاله للقنوات الرسمية وللمناصب ، ووصف المفوضية بالعجز عن إيقاف مرشح المؤتمر الوطنى رئيس الجمهورية الحالي، المشير عمر البشير، من إفتتاح المنشآت . وكشف الرضى عن طلب تقدموا به للمفوضية يتعلق بعدم إستخدام دور العبادة فى الحملة الإنتخابية وإستخدام الدستوريين مناصبهم لدعم  مرشح محدد . ومن جانبه قال المرشح المستقل عصام الغالي، أنهم طالبوا المفوضية بمخاطبة الحكومة القومية لدعم الحملة الإنتخابية للمرشحين وفقاً لنص المادة ( 67 ) الفقرة ( د ) من قانون الإتخابات، وأبان أن المفوضية رفضت مخاطبة الجهات الرسمية ولم تحدد كيفية الدعم . ونوه الغالي، إلى أن المفوضية لم تستجب لأى طلب من المرشحين المستقلين ، وقال : ( حتى الآن لا نمتلك بطاقات تعريفية للمرشحين للرئاسة ) . وإتهم المفوضية بالتحول إلى مفوضية فنية للإقتراع . وفى السياق أوضح المرشح علم الهدى أحمد عثمان ، أن هناك جوانب قصور وإستغلال لموراد الدولة من قبل مرشح المؤتمر الوطنى  ، ونبه إلى أن هناك من لم يتمكن من بدء حملته حتى الوقت الراهن ، ولفت إلى عدم وجود تعريف للحكومة التى تدير الإنتخابات الحالية بإعتبار أن رئيس الجمهورية هو مرشح رئاسي فى الوقت الراهن . ومن جهته أعلن المرشح عمر عوض الكريم أن صناديق الإنتخابات وصلت لبورتسودان دون رقابة .ومن جانبه انتقد المرشح محمد أحمد عبد القادر الأرباب، طريقة إدارة الإنتخابات ، وزاد : (لا أستطيع أن اسميها إنتخابات ) ووصف وجودهم كمرشحين ب (المُستَغلين) وليسوا مستقلين ، وتابع : ( نحن كومبارس، وجابونا تمومة جرتق .. يوجد مرشح واحد داخل الملعب، له إمكانيات ويسخر آليات الدولة، ونحن الآن ننافس الدولة) .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 ( 24 ) حالة وفاة بالسرطان خلال يناير وفبراير بالجزيرة
التغيير: الجريدة
كشف تقرير صادر من المعهد القومى للسرطان بودمدني، أن عدد الوفيات بلغ ( 24 ) حالة منها ( 9 ) رجال و ( 5 ) نساء و ( 10 ) أطفال ، بينما وصل عدد المترددين على العيادات المحولة ( 988 ) حالة ، وعلى العيادات المشتركة ( 56 ) حالة ، خلال شهري يناير وفبراير الماضيين . وحسب تقرير الذى تحصلت ( الجريدة ) عليه ، فإن بعض الحالات ترد إلى المعهد، متأخرة خاصة من الولايات المجاورة مثل القضارف والنيل الأبيض وغيرها . وشهدت ( الجريدة ) فى زيارتها للمعهد، المعاناة التى يكابدها المرضى ومرافقوهم ، وسبق أن أشار مدير المعهد إلى أن أكبر المشاكل التى يواجهونها تتمثل فى الفقر الذى يحيط بالمرضى .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مظاهرات بالضعين إحتجاجاً على قطوعات الكهرباء

التغيير:آخر لحظة
شهدت مدينة الضعين حاضرة ولاية شرق دارفور تظاهرة من قبل الطلاب ، إحتجاجاً على القطوعات المتواصلة للتيار الكهربائي، والتى تزامنت مع إمتحانات مرحلتى الأساس والثانوي . وعلمت ” آخر لحظة ” أن التظاهرات تحركت من مواقع متعددة بشكل سلمي  و توقفت أمام مقر هيئة الكهرباء، حيث خاطبها مدير الهيئة ،والذى تعهد للطلاب بإمداد كهربائى مستقر .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تجاوزات مالية بوزارة التربية  
التغيير: اليوم التالي
كشفت مستندات تحصلت عليها (اليوم التالى )،عن مخالفات مالية بوزارة التربية والتعليم ولاية الخرطوم ، تتمثل فى تحصيلها أموالاً بطرق غير سليمة ، ويشير المستند إلى أن وزارة التعليم قبل المدرسي بمحلية الخرطوم ، تتحصل أموالاً بورقة مكتوبة على جهاز كمبيوتر عليها ختم الإدارة ، فى الوقت الذى تمنع فيه الدولة تحصيل أموال إلا عبر أورنيك صادر من وزارة المالية . ويذكر أن هذه المخالفات تكشفت بعد خلاف وقع بين إدارة مدرسة البركة النموذجية أساس، والمجلس التربوى للمدرسة. وقال مصدر مسؤول بعد إطلاعه على المستند، أن المستند مخالف للتحصيل الحكومي الذى يلزم الجهات الحكومية بإستخدام أورنيك ( 15 ) الصادر عن وزارة المالية ، وإن الأموال التى تم تحصيلها فى إدارة التعليم قبل المدرسي بالمحلية تعد تجنيباً للمال العام . وأشار المصدر ، أن الورقة الصادرة عن إدارة التعليم قبل المدرسي، تبين إستلام مبالغ إشتملت على مخالفات ، من بينها كتابة المبلغ دون تمييز ( قرش / جنيه) ، فضلاً عن عدم كتابة المبلغ بالحروف تفادياً للتلاعب. وفى المستند المشار إليه ، تحصلت إدرة التعليم قبل المدرسي على مبلغ ( 850 ) جنيهاً، أشارت إلى أنها مال تسيير ، دون أن تكتب تمييزاً للمبلغ .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نقص الوقود يتسبب فى قطوعات الكهرباء

التغيير: اليوم التالي
إشتكى عدد من المواطنين فى أحياء محليتى شرق النيل وبحري من قطوعات التيار الكهربائى المتكررة خلال الأيام الماضية ، وقال المتضررون لـ ( اليوم التالى ) ، إن القطوعات تستمر أحياناً لساعات طوال وتتسبب فى إلحاق أضرار بالمنازل . من جانبها أعلنت الشركة السودانية لتوزيع الكهرباء أمس ( الثلاثاء ) ، أنها أعدّت خطة لضمان توفر الإمداد الكهربائى خلال فصلي الصيف والخريف ، و أرجعت القطوعات التى وقعت، إلى نقص الوقود الخاص بمحطات التوليد الكهربائي . وكانت وزارة النفط وقعت الأسبوع الماضي إتفاقية مع دولة جنوب السودان لمد محطة كهرباء مدينة كوستي  بخام النفط من حقول عدارييل.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
البرلمان : تحريض الجنائية لمجلس الأمن غير مُجْدٍ
التغيير: السوداني
 قللت رئيسة لجنة العدل والتشريع بالبرلمان ، د .تهانى تور الدبة ، من أهمية إحالة محكمة الجنايات الدولية لملف الرئيس الجمهورية المشير عمر البشير إلى مجلس الأمن ، وإعتبرت ما سمته بتحريض المحكمة الجنائية للمجلس ، أنه (غير مُجدى ) . وأكدت فى حديث لـ ( السودانى )، أن السودان لن يتعاون مع المحكمة الجنائية ، لأنها سياسية ولا تتعامل بالقانون. وأشارت إلى إعتراف المحكمة بفشلها حول تنفيذ قراراتها تجاه السودان وأن مجلس الأمن طالب المحكمة الجنائية بوثائق حول مزاعم جرائم الحرب فى البلاد ، إلا أن المحكمة لم تقدم ذلك .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المحكمة ترفض إستدعاء وزير الدفاع كشاهد فى قضية إحتيال
التغيير: الصيحة
رفض قاضى محكمة جنايات الخرطوم شمال صلاح عبدالحكيم، طلباً بمثول وزير الدفاع  الفريق أول عبدالرحيم محمد حسين كشاهد، ورأت المحكمة عدم وجود ما يوجب إستدعاء وزير الدفاع فى الوقت الحالى . وأشارت إلى أنه يمكن إستدعاء وزير الدفاع فيما بعد، وفقاً للمادة ( 153 ) كشاهد إتهام أو محكمة ، وذلك فى محاكمة الأمين العام لوزارة سيادية ، يواجه تهماً بالإحتيال .
وتقدم محامى الدفاع بطلب إلى محكمة جنايات الخرطوم شمال لحظر النشر فى القضية ، بحجة أن الصحف نشرت ما قاله شاهد الإتهام الثانى فى الجلسة السابقة ، مشيراً إلى أن النشر الصحفى يحمل غرضاً للتأثير على المتهم . لكن المحكمة رفضت الطلب ، وذكر القاضى إنه إذا أصيب المتهم بضرر من النشر، فعليه اللجوء إلى الجهات المختصة

و إستمتعت المحكمة إلى الشاهد الكابتن طيار، سيف الدين محجوب، الذى أفاد بأنه تعرف على الشاكى عن طريق جاره ، وتمت مقابلة بينه والشاكى الذى إتفق معه على ترحيل مبالغ مالي (دولارات) من غانا إلى السودان ، ووضع له شروطاً بأن يدفع إيجار الطائرة . وذكر بأن الشاكى أتفق معه على مبلغ الرحلة من الخرطوم إلى أكرا عاصمة غانا ، ودفع 25% ، و أنه إستلم ( 50 ) ألف دولار نقداً ، وتحرك إلى غانا ومعه الشاكى وآخرون ، وبحوزتهم ( 900 ) ألف دولار على أساس دفع مبلغ ( 166 ) ألف دولار فى غانا للجمارك . وفى منطقة ( تما ) وهى قاعدة خلوية ، ذكر الشاهد أنه طُلِب منهم دفع مبلغ ( 700 ) ألف دولار ، واعترض الشاكى إعترض وذكر لهم ، بأنها عملية إحتيال..