التغيير: التغيير أعلنت " الجبهة الثورية السودانية" عن تدشين عمليات عسكرية في جنوب كردفان لدعم حملة "ارحل " التي تتبناها المعارضة السلمية، وأكدت ضربها القوات الحكومية ، في عدة مناطق يوم أمس. 

 وقال الناطق باسم ” الحركة الشعبية لتحرير السودان ” / شمال أرنو نوقوتلو لودي ” ان قوات قوات الجبهة الثورية السودانية من الجيش الشعبى  تعلن  بداية حملة “نداء السودان” العسكرية يوم امس ، بضرب قوات ومليشيات المؤتمر الوطنى فى كل من حاميات كالوقى وتوسى بمقاطعة تالودى والرحمانية بمقاطعة ابوجبيهة،

 وذكر في بيان صحفى ” أن العمليات كانت  خاطفة، وأن  الغرض منها هو  تجريد قوات المؤتمر الوطنى  من اسلحتها ومعداتها والتقدم نحو بقية الحاميات بهدف التضامن ودعم حملة ارحل ونضال قوى نداء السودان فى مدن وقرى البلاد الواقعة تحت سيطرة قوات المؤتمر الوطنى لمنع البشير من إعادة إنتخاب نفسه رئيسا مرة اخرى”.                                                                                                       

 وقال لودي ” الهدف من تنظيم حملة نداء السودان العسكرية هو تحقيق تكامل فى وسائل النضال المتنوعة، المسلح والانتفاضة والعصيان المدنى لتعمل معا من أجل وقف الانتخابات واسقاط نظام الفرد وتدمير القوات التى تعمل لحماية الظلم والاستبداد و افساح المجال لتحول ديمقراطى حقيقى وبناء سودان جديد خالى من طغمة الانقاذ” على حد تعبير البيان.