التغيير: القدس يستعد تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل لحملة قوية يدعو فيها مواطني ولاية الجزيرة لمقاطعة الانتخابات وذلك بالتنسيق مع قوى «نداء السودان».

وقال تحالف المزارعين في بيان له، إن الحملة تعتمد على مخاطبات جماهيرية وسيارات تحمل مكبرات صوت تجوب قرى وأسواق ولاية الجزيرة تحرض المواطنين على عدم المشاركة في الانتخابات. 

ويقوم مواطنو ولاية الجزيرة(ثاني أهم ولاية بعد الخرطوم) بحراك واضح ضد حكومة البشير منذ أن اتهمهم البشير قبل شهرين بالكسل وعدم الإنتاج وبأنهم «تربية شيوعيين» وانطلقت حملات قوية منذ ذلك الحين عبر مواقع التواصل الاجتماعي ضد حديث البشير وحكومته التي يعتبر الكثيرون أنها تعمدت إفشال أكبر مشروع زراعي في المنطقتين العربية والإفريقية وهو مشروع الجزيرة ويرى بعض المحللين أن بداية البشير لحملته الانتخابية بولاية الجزيرة تهدف لامتصاص غضب مواطني الولاية.

وابتدرت المعارضة السودانية ندوتين ضمن ماسمته بحملة أرحل لمقاطعة الانتخابات وذلك بمدينتي أمدرمان وودمدني عاصمة ولاية الجزيرة لكن الندوات توقفت بعد ذلك واشتكى عدد من قيادات الأحزاب المشاركة في تحالف المعارضة من عدم سماح السلطات لهم بممارسة نشاطاتهم وعرقلتها وقمعهم في كثير من الأحيان.

وتطالب المعارضة بتأجيل الانتخابات وتشكيل حكومة قومية بفترة انتقالية تشرف على تعديل الدستور والقوانين بعد ذلك الشروع في قيام انتخابات تتوفر لها معايير الشفافية والنزاهة.