التغيير : الخرطوم  أبدت بريطانيا قلقها العميق ازاء استمرار انتهاكات حقوق الانسان في السودان من قبل الحكومة السودانية في العام الماضي . 

وقالت السفارة البريطانية في الخرطوم عبر بيان لها السبت واطلعت عليه “التغيير الالكترونية” ان هنالك مؤشرات على استمرار انتهاكات حقوق الانسان في ظل استمرار الحرب في ولايات دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق. 

 

وأوضحت ان حكومة الخرطوم مازالت تستمر في اعتقال المعارضين السياسيين ومضايقة الصحافيين عبر الاستدعاءات المتكررة ومصادرة الصحف. 

 

كما راى بيان السفارة ان هنالك انتهاكا للحريات الدينية في السودان في العام ٢٠١٤ من خلال مضايقة أفراد وإغلاق بعض الكنائس. 

 

وقالت سفارة المملكة المتحدة انها مارست ضغوطا على الحكومة وغيرها من الاطراف من اجل تحسين اوضاع حقوق الانسان.  مشيرة إلي أنها ستعمل مع جميع الاطراف من اجل حلحلة مشكلات البلاد واحترام الحريات العامة وحرية الأديان في السودان.