التغيير: راديو دبنقا اعتقل جهاز الأمن والمخابرات أربعة من الصحافيين بمدينة الضعين الأحد أمس الأول بسبب تغطياتهم لمظاهرات.

وحقق الجهاز مع الصحفيين الذين غطوا مظاهرات طلاب المرحلة الثانوية يوم الأربعاء الماضي احتجاجا على القطوعات الكهربائية المستمرة في المدينة في وقت يجلس فيه الطلاب لامتحانات الشهادة السودانية.

 وأكد خايفة كوشيب الصحفي في هيئة الإذاعة والتلفزيون بولاية شرق دارفور، وهو أحد الصحافيين الذين تم استدعاؤهم بواسطة جهاز الأمن بمدينة الضعين أن التحقيق معهم بدأ منذ الساعة التاسعة صباحا وحتى الساعة الخامسة مساء يوم أمس الأحد.

وأشار  كوشيب إلى  أن من بين الصحافيين الذين شملهم الاستدعاء والتحقيق أبو بكر محمد عيسى مراسل جريدة الانتباهة، ومحمد إسماعيل نينات مراسل جريدة التيار، والإعلامي عبد الله العقيد.

 وأوضح كوشيب أن أمر الاستدعاء جاء على خلفية مظاهرات طلاب الشهادة السودانية الأربعاء الماضي احتجاجا علي تدهور إمداد التيار الكهربائي في وقت مذاكرة دروسهم استعدادا للجلوس للامتحانات التي بدأت امس  الأثنين في كل ولايات السودان.

وقال كوشيب إنهم أبلغوا السلطات الأمنية أن لا علاقة لهم بالمظاهرات أو تحريكها في الضعين، وأوضحوا أنهم صحافيون يقومون بأداء مهامهم المهنية لتغطية مختلف الأحداث في شرق دارفور.