التغيير : الخرطوم أعلنت  وزارة التربية والتعليم عن معالجة فورية لقضية الطلاب  المنصوب عليهم في امتحانات الشهادة السودانية بمنحهم أرقام جلوس وامتحانهم في مركز وهمي فيما ستتم إعادة ورقتي التربيتين الإسلامية والمسيحية بعد نهاية الإمتحانات.

وقالت الوزارة إن التلاميذ الذين تم النصب عليهم  وجلسوا لامتحان مغشوش في الشهادة السودانية من قبل احدى المدارس الخاصة قد تم إجلاسهم امس  الثلاثاء لامتحان مادة الجغرافيا بعد منحهم ارقام جلوس جديدة.  

وأوضحت الوزارة خلال بيان صادر منها الثلاثاء واطلعت عليه ” التغيير الالكترونية ” ان الطلاب قد جلسوا في مركز طوارئ خاص ، وأنهم سيمتحنون في مادتي التربية الاسلامية والمسيحية بعد نهاية الامتحانات.  

وكان نحو ٥٠ طالبا في احدي المدارس الخاصة في منطقة جبل أولياء جنوب الخرطوم  قد اكتشفوا انهم امتحنوا مادة غير تلك التي امتحنها بقية الطلاب في الشهادة السودانية وان أرقام جلوسهم مزورة أيضاً فتقدموا بشكوي للوزارة. بالاضافة الى ان المركز الذي امتحنوا فيه كان وهميا.  

وقالت الوزارة ان السلطات المختصة ألقت القبض علي ادارة المدرسة المزيفة وأنهم سينالوا جزاءهم وفقا للقوانين. واستنكرت الوزارة الحادثة واعتبرتها غريبة علي الأوساط التعليمية. مشيرة الى انها لن تسمح بتكرار الواقعة مرة اخري.

وتشير ” التغيير الالكترونية ” الي ان الأخطاء الجسيمة بدأت تتكرر بشكل شبه سنوي في امتحانات الشهادة السودانية التي تعتبر من اعرق  الامتحانات في العالم العربي. حيث يجد الكثير من التلاميذ أنفسهم غير قادرين على الامتحان بسبب سقوط أسمائم ، او لتغيير يطرأ علي ارقام جلوسهم. كما تكررت حالات كشف الامتحانات قبل بدايتها.