التغيير: امدرمان أكد حزب الأمة انه سيواصل  حملة "ارحل"  السلمية التي تهدف الى مقاطعة الانتخابات بالرغم من التضييق الذي تمارسه الاجهزة الأمنية عليه.

وقال رئيس الحزب بالانابة فضل الله برمة ناصر في مؤتمر صحافي بمقر الحزب بامدرمان الاربعاء  ان الحزب مصمم على مواصلة الحملة بالرغم من ” الهجوم القمعي للاجهزة الامنية على مناشط حملة ارحل”.

واوضح ان الحزب وبالتعاون مع قوى نداء السودان سيكثف من مستويات الحملة خلال الفترة المقبلة , كاشفا عن قيام ندوات توعوية في كل من كسلا والقضارف وغيرها من الولايات التي لم تصلها الحملة بعد.

وقال ان قيام الانتخابات قبيل حل مشكلات البلاد من ايقاف الحروب في مناطق النزاعات ستؤدي الى مزيد من الاحتقان السياسي والذي سيؤدي الى مزيد من العنف على حد تعبيره.

وقلل حزب المؤتمر الوطني الحاكم من اي تأثير محتمل من حملة ارحل علي الناخبين , وراهن علي مشاركة واسعة من السودانيين في الانتخابات , إلا ان الاجهزة الامنية ظلت تضايق وتعتقل قيادات الاحزاب التي تخطط لعقد ندوات لحملة ارحل في عدد من ولايات السودان.