التغيير: درافور – الضعين واصل الرئيس السوداني ومرشح المؤتمر الوطنى للانتخابات عمر البشير في ارسال رسائله الى جنوب السودان  دونا عن بقية دول الجوار عبر حملته الانتخابية. 

فبعد ان قال خلال حملته في غرب  كردفان مؤخرا ان منطقة ابيي المتنازع عليها بين السودان وجنوب السودان سودانية عاد مرة اخرى ليقول ان السودان لن يتنازل ولو شبرا من حدوده مع جنوب السودان. وكان البشير قد اكد خلال حملته بولاية البحر الاحمر ان المشكلات الحدودية مع مصر ستحل بالتفاوض. 

وقال خلال مخاطبته حشدا جماهيريا بمنطقة الضعين في ولاية شرق دارفور ان “السودان لن يتنازل ولو شبرا واحدا عن منطقة الميل 14” المتنازع عليها مع جنوب السودان.

ووجه البشير حديثا عاطفيا الي الحشود المكونة من وبشكل كبير من  قبيلتي الرزيقات والمعاليا  , حيث دعاهم الى وقف الاقتتال القبلي وعدم سفك الدماء من اجل الارض. ووعدهم بتنمية المنطقة بانشاء طريق الضعين – النهود وانشاء المطار وغيرها من البني التحتية ان هم تخلوا عن القتال.

وادى القتال المستمر بين القبيلتين في الآونة الاخيرة الي مقتل وجرح الالاف من الطرفين.