التغيير : حسين سعد ينفذ تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل قريباً عمليات طواف على اقسام المشروع المختلفة لتعبئة المزارعين والملاك ضد قانون 2005.

 ويهدف الطواف الى التعريف  بمدى خطورة الموقف بالمشروع عقب التعديلات الاخيرة على قانون 2005م. وجدد التحالف تمسكه بأن يكون المشروع كتلة واحدة وتحت يد الدولة.

 وقال عضو سكرتارية تحالف المزارعين محمد الجاك ابو شمه في حديثه مع (التغيير الالكترونية) يوم الخميس ان الخراب والتحطيم الذي تم بالمشروع لن يتم اصلاحه الا من خلال الدولة. وأوضح الجاك إنهم في التحالف وكمزارعين يؤكدون تضامنهم التام مع ملاك الاراضي بالجزيرة الذين يمثلون نسبة 52%. واوضح ان المزارعين والملاك  لديهم مصلحة من المشروع ومن المستفيدين منه، وشدد على ضرروة المحافظة على المشروع كوحدة انتاجية واحدة والايجار العادل للملاك. ولفت الجاك الى انهم سبق وان شكلوا لجنة موحدة تضم المزارعين والملاك في العام 2011م كان شعارها (لا للبيع نعم للايجارة العادلة)،ووصف الجاك التعديلات التي اجازها البرلمان مؤخرا على قانون 2005 بانها أسوأ من القانون نفسه واتهم الحكومة بالتخطيط للاستيلاء على المشروع من خلال تلك التعديلات واردف “الجمعيات التعاونية التي حددتها التعديلات وهي عبارة عن شركات سوف تلتهم اراضي المزارعين والملاك تماماً”.