التغيير: face book رصدت "التغيير الإلكترونية" بعض التعليقات في موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك على خطاب البشير الذي دعا فيه الشباب الى الزواج (بالفاتحة) والتخلي عن (الشيلة والمهر والجرتق ورقيص العروس)

 وقد وجه البشير هذا الخطاب للشباب باركويت في إطار “الحملة الانتخابية” وقال ان برنامجه للشباب يتضمن تيسير الزواج وأضاف”الشباب ديل كلهم دايرين العرس”

 

@ عبدالعظيم أحمد بركة :أنها كلمة حق أريد بها باطل وإن الإغراء بالزواج لأجل التصويت للإنتخابات ماذا بعد الزواج وكيف المعيشة فى دولة إقتصادها في تدنى ؟ 

 

@ابو منصف نوراب :العاوزنو الشباب قدموا له الأرواح رخيصة فى سبتمبر والبشير وحاشيته يعلمون ذلك

 

@عاصم عبدون: هل فى إبتذال للمقدسات كالزواج أكثر من ذلك ،مش كان أحسن يقول ليهم دايرين شغل 

 

@محمد شريف على :كل إناء بمافيه ينضح ،يعنى الألمعى دا إختزل كل هموم ومشاكل الشباب فى العرس “قادر الله” 

 

@عبد الغفار محمد أحمد :لقد جربوا عرس الشهيد والعرس الجماعى ،دا عرس إنتخابات يعنى مسيار

 

@محسن أدم :لن نتزوج فى وطن يحكمه من يقتل أبناء شعبه ،لن نتزوج ما لم يكن لدينا وطن يسع الجميع “فى عاطل داير عرس ولا النسوان ح يوزعوهم تبع الحملة الإنتخابية 

 

@إنتصار الباز :الشباب عايزين عمل ومصدر دخل ،كمية من الشباب عرسوا وهربوا من المرة والأولاد بسبب العدم 

 

@سودان بلدنا :كملو العهود والأكاذيب للشعب السودانى ،وعايز يستقطب الشباب من باب العرس

 

@حاتم عبدالله سليمان :جملة صحيحة  أريد بها اضفاء الحميمية الشباب يريد الزواج وتأسيس حياة سعيدة لكن ذلك يقوم على أرضية وظائف مناسبة وإقتصاد معافى يسمح لهم بالمبادرة وتأسيس الأعمال وجو معافى من الفساد حتى يتنافسو بشفافية وعدل وحرية لتبادل الأفكار والأراء ،إذا عليه ان يتكلم عن ذلك أولاً قبل الزواج .

 

@رشا عوض: من هم اكثر المبذرين في احتفالات الزواج ومن هم من ادخلوا الانماط الاسطورية في البذخ اليسوا هم سدنة نظام البشير وبقيادة عشيرته الاقربين؟ لماذا لم يوجه هذه النصائح لاقرب الناس اليه؟ والاهم من ذلك لو افترضنا ان الشباب تزوجوا بالفاتحة يعني بدون اي تكاليف اين سيسكنون؟ ومن أين سينفقون؟ واذا انجبوا كيف سيوفرون العلاج والتعليم والحياة الكريمة لابنائهم؟ مالا يريد ان يقوله البشير او حتى يفكر فيه مجرد تفكير هو ان أزمة الزواج هي بعض من أزمة حكمه ووجه من وجوه سياساته الاقتصادية الفاشلة التي جعلت غالبية الشباب عاجزين عن الزواج لانهم ببساطة اما عاطلين عن العمل واما يعملون باجور لا تسد رمقهم