التغيير: أديس أبابا   تعقد في عاصمة جمهورية النيجر (نيامي)  في الفترة من 26 - 27 نوفمبر 2015 القمة الأفريقية الأولى حول إنهاء زواج الأطفال في أفريقيا.

وتشارك في القمة شخصيات رفيعة المستوى من الدول الأعضاء –  ومنظمات المجتمع المدني والزعماء الدينيون وغيرهم من أصحاب المصلحة.

ورحب مفوض الاتحاد الأفريقي للشؤون الاجتماعية الدكتور مصطفى صديق كالكوكو بقرار حكومة جمهورية النيجر استضافة هذه القمة الهامة، وذكر أن القمة الأفريقية الأولى للفتيات تأتي في الوقت المناسب حيث تتزامن مع شعار الاتحاد الأفريقي لعام 2015 ، عام تمكين المرأة والتنمية لتحقيق أجندة 2063. وتابع(التزمنا في قمة لندن للفتيات في 2014، بمواصلة مكافحة زواج الأطفال والممارسات التقليدية الضارة الأخرى التي تؤثر على الفتيات والنساء في أفريقيا، فضلا عن الدعوة بنهج منسق ومتسق وبقوة ضد الممارسات السلبية التي تؤثر على أو تنتهك حقوق ورفاهية الأطفال، وبخاصة الطفلات)

وقال مراقبون أنه إذا لم يتخذ إجراء لمنع زواج الاطفال في العقد المقبل بافريقيا، فإن 14.2 مليون طفلة تحت سن الثامنة عشر ستتزوج كل عام ، أي 39,000 طفلة كل يوم. وأشاروا الى ارتفاع عدد الفتيات الامهات تحت سن الخامسة عشرة من 2 مليون إلى 3 مليون بحلول العام 2030 في أفريقيا. وتمثل هذه الارقام كارثة تلوح في الافق بالنسبة للقارة السمراء .