التغيير : كورة تقدم المنتخب الأولمبي السوداني خطوة مهمة نحو بلوغ نهائيات دورة الألعاب الأفريقية لكرة القدم، التي ستقام بالكونجو نوفمبر 2015, ، بعد فوزه "جنوب أفريقيا" أمس الأحد بمدينة الاُبَيِّض.

أحرز ماهر عثمان الهدف الأول للسودان في الدقيقة 20، وأضاف اطهر الطاهر الهدف الثاني في الدقيقة 69، لتمنح هذه النتيجة السودان أملا كبيرا في التأهل لنهائيات الكونجو.

تفاجأ السودان بالشخصية الفنية القوية لمنتخب “جنوب أفريقيا” الذي تميز لاعبوه بالحركة غير المحدودة وإحتاج منتخب السودان إلى عدة دقائق للدخول في أجواء المباراة وساعده في ذلك الحضور الجماهيري الضخم الذي شجع بحرارة.
وكشف منتخب الضيوف عن نزعة هجومية في كل خطوطه بقيادة قائد الفريق الظهير الايمن جومبي والمهاجم باتيل, وقد استغلوا تراخي وسط السودان خاصة الثلاثي وليد علاء الدين، أظهر وبشة الصغير، إلى جانب الوسط المدافع أطهر الطاهر وإبراهيم لينعزل هجوم السودان الذي قاده لأول مرة في التصفيات مهاجم الاهلي شندي أحمد نصرالدين، وحصل منتخب جنوب أفريقيا على أول ركنية في الدقيقة 5 كدليل على نزعته الهجومية.

وبعد الدقيقة العاشرة دخل السودان أجواء المباراة بنشاط واضح لأطراف دفاعه محمود في اليسار ومازن شمس الفلاح في اليمين ورباعي خط الوسط، ويتقدم المنتخب نحو الهجوم ويحصل على أول مخالفة أمام الصندوق نفذها أطهر فوق المرمى في الدقيقة 16.

وفي الدقيقة 19 حصل السودان على ركنية شكلت خطورة مرمى جنوب أفريقيا، عادت لركنية مرة أخرى ومن كرة لعبها وليد علاء الدين للظهير الأيسر محمود الذي عكس الكرة داخل الصندوق خطفها ماهر بقدمه اليسرى في المرمى محرزا الهدف الأول للسودان في الدقيقة 20.

وواصل السودان أداءه المتوازن، في وقت قاد الضيوف عدة هجمات على مرمى السودان من سوزي الذي إنفرد بالحارس احمد عبد العظيم والذي حول الكرة ببراعة إلى ركنية في الدقيقة 43.

وكاد أحمد نصر الدين أن يحزر الهدف الثاني لأصحاب الأرض مستغلا سوء تفاهم دفاع جنوب أفريقيا وحارس مرماه ليخطف الكرة ويرسلها نحو المرمى الخالي ولكنها لم تدخل المرمى في الدقيقة 45.

وفي بداية الشوط الثاني ارتكب السودان عدة مخالفات بسبب تقدم جنوب افريقيا نحو الهجوم، ولم يخرج السودان من معلبه إلا بعد التعديلين الناجحين بدخول شرف شيبون ومحمد عبد الرحمن لينجح السودان في السيطرة على المباراة بتحركات واسعة للاعبيه في الملعب خاصة بشة وماهر وشيبون وأحمد نصرالدين الذي سدد كرة مباغتة في المرمى في الدقيقة 61.

ويحاصر السودان بكل بقوة ضيوفه الذين إعتمدوا على الهجمات المرتدة بقيادة البديل ماتيبا، الذي تألق أمامه الحارس عبد العظيم عدة مرات.

وفي الدقيقة 65 يسدد شيبون كرة قوية زاحفة مرت بمحازاة مرمى جنوب أفريقيا.

ويتوج السودان ضغطه وتألقه بهدف ثاني ناله أطهر بتسديدة زاحفة من خارج الصندوق على يمين الحارس وذلك بعد هجمة منظمة من وسط الملعب قادها بشة بالتنسيق مع شيبون وأحمد نصر الدين الذي حاول الإختراق ولكن الدفاع شتت الكرة ليستلمها أطهر الذي سدد بنجاح في الدقيقة 69.

وينجح السودان في اللعب بتوازن حتى النهاية ليحقق فوزه الثالث في تصفيات هذه البطولة بعد ما فاز من قبل على إثيوبيا ذهاب وعودة في الدور الأول.

يذكر أن مباراة العودة بين أولمبي السودان ونظيره الجنوب أفريقي سوف تقام بعد أسبوعين بجوهانسبيرج.