التغيير: نيالا توعد الرئيس السوداني عمر البشير بملاحقة كل من يؤجج النزاع القبلي في دارفور , في وقت ربط فيه اكتمال المشروعات التنموية بولاية جنوب دارفور بالاستقرار.  

واقر البشير الذي كان يخاطب حشدا جماهيريا بميدان الفروسية أمس الاحد  بان النزاع القبلي في الاقليم وصل الى مستويات خطيرة. ودعا الى ضرورة وقف الاقتتال القبلي.

وتشهد ولاية جنوب دارفور وعاصمتها نيالا حالة من عدم الاستقرار منذ سنوات في ظل استمرار النزاع القبلي ووجود المليشيات المسلحة بجانب حوادث النهب والقتل التي وصلت الي داخل احياء المدنية. واتخذت الحكومة المحلية العديد من الاجراءات مثل فرض حظر التجوال ليلا ومنع سيارات الدفع الرباعي من الدخول اليها الا ان الاوضاع الامنية مازالت غير مستقرة.